العراق يهدد بحرمان شركات قمح أسترالية من الصفقات   
الخميس 1427/4/27 هـ - الموافق 25/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:54 (مكة المكرمة)، 18:54 (غرينتش)

العراق يستورد ثلاثة ملايين طن قمح سنويا (الفرنسية-أرشيف) 
هدد مسؤول في وزارة التجارة العراقية بمنع شركات أسترالية من المشاركة بمناقصات القمح الجديدة، في حالة انسحابها من صفقة لتوريد 350 ألف طن لبغداد ضمن مناقصة تمت في يناير/ كانون الثاني الماضي.

وقالت مؤسسة القمح الأسترالية في وقت سابق من الأسبوع الحالي إنها تخلت عن مباحثات حول بيع 350 ألف طن قمح لبغداد عقب ما يزيد على شهرين من المفاوضات المتعثرة بسبب خلاف على السعر.

وأوضح رئيس مجلس الحبوب العراقي خليل عاصي مراجعة العقد وإجراء تعديلات عليه، وتوقيعه الأحد الماضي بحضور السفير الأسترالي في البلاد مشيرا إلى أنه لم يتلق ردا من الشركات.

وأكد أنه إذا لم تقم الشركات بالتوريد وفقا لشروط الصفقة، فسيمنع منحها أي صفقات في مناقصات جديدة.

وذكر عاصي أن أستراليا تريد البيع بسعر 204 دولارات للطن، إلا أنه رفض قول ما إذا غير العراق السعر من 190 دولارا للطن.

وذكر العراقيون سابقا أن السعر حدد على أساس 190 دولارا لكل طن من القمح.

وقالت مؤسسة القمح الأسترالية الاثنين الماضي إن الأسعار العالمية صعدت لنحو 220 دولارا للطن لأصناف القمح التي تضمها الصفقة.

وتبلغ واردات العراق ثلاثة ملايين طن من القمح سنويا لتلبية حاجة السكان البالغ عددهم 27 مليون نسمة.

وفي حالة انهيار الصفقة فإن بغداد سيبحث عن موردين آخرين للكمية البالغة 350 ألف طن.

وأفادت مصادر تجارية أميركية وشرق أوسطية أن شركات أميركية قد تفوز بالصفقة مثل كارجيل إيهديام ولويس درايفوس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة