مصر تستبعد اللجوء لقروض دولية   
الجمعة 1432/11/3 هـ - الموافق 30/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:41 (مكة المكرمة)، 12:41 (غرينتش)

الببلاوي: قرار الحدين الأدنى والأقصى للأجور قد ينفذ من يناير/كانون الثاني (الجزيرة نت)


قالت مصر إنها لم تطلب أية قروض من المؤسسات الدولية وإن هناك تجاوبا كبيرا من بعض الدول العربية، خاصة السعودية ودولا خليجية أخرى، لتوفير السيولة النقدية لمساعدة مصر في التغلب على الأزمة الاقتصادية الحالية.
 
وقد وعدت الدول العربية بتوفير خمسة مليارات دولار بصورة استثمارات مباشرة وغير مباشرة.
 
وقال نائب رئيس الوزراء ووزير المالية المصرية حازم الببلاوي، بعد عودته من زيارة للولايات المتحدة شارك خلالها في الاجتماعات السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي، إن قرار الحدين الأدنى والأقصى لأجور العاملين والموظفين بالدولة سيصدر خلال أسبوعين بعد موافقة مجلس الوزراء.
 
وأضاف أنه في حال موافقة مجلس الوزراء على ما قدمته وزارة المالية، فإن التطبيق سيبدأ من أول يناير/كانون الثاني المقبل.
 
يشار إلى أن إقرار لائحة أجور العاملين والموظفين بمصر على أساس حدين أدنى وأقصى هو المطلب الرئيسي للعمال المضربين عن العمل في العديد من قطاعات الدولة، وأبرزها النقل العام والتعليم والشرطة.
 
من ناحية أخرى أظهر استطلاع لرويترز أن الاقتصاد المصري سينمو بنسبة 1.3% في السنة المالية الحالية، وبنسبة 3.6% في السنة المقبلة، إذ إنه يتعافى ببطء من الاضطرابات التي أصابت السياحة والاستثمار جراء الانتفاضة الشعبية.
 
وتوقع الاستطلاع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي 1.3% في السنة المنتهية 30 يونيو/حزيران، وهذا أقل بكثير مما بين 3% و3.5% تتوقعها الحكومة، ومن 3% في الاستطلاع الذي جرى في يونيو/حزيران.
 
وأشار الاستطلاع إلى أن التضخم السنوي سيظل في خانة العشرات عند 11.2%  في2011/2012 وعند 10.9% في 2012/2013.
 
وسيستمر الضغط على الجنيه المصري، إذ تشير التوقعات إلى أنه سيتراجع إلى 6.13 جنيهات للدولار بنهاية يونيو/حزيران 2013، من 5.96 جنيهات حاليا.
 
وبدأ السياح يعودون للبلاد وهم مصدر رئيسي للإيرادات في أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان، لكن المستثمرين الأجانب لا زالوا قلقين، وباع العديد منهم أذون الخزانة وانسحبوا من سوق الأسهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة