توقع نمو الاقتصاد السعودي 3.9%   
الأربعاء 1431/1/27 هـ - الموافق 13/1/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)
ارتفاع أسعار النفط  عامل أساسي في نمو الاقتصاد السعودي (الأوروبية)
 
أكدت دراسة للبنك السعودي الفرنسي أن نمو الاقتصاد السعودي سوف يتسارع إلى 3.9% في عام 2010 على خلفية الإنفاق الحكومي القوي والانتعاش في القطاع الخاص.

وقالت الدراسة إن النمو الاقتصادي  للمملكة من المرجح أن يتصاعد ليصل إلى 3.9% في عام 2010 بفعل ارتفاع أسعار النفط وزيادة نشاط البنية التحتية ونمو القطاع الخاص.
 
وأضاف البنك -الذي يعتبر جزءا من المجموعة المصرفية الفرنسية كريدي أغريكول- أن الحكومة من خلال برنامج تنشيط الإنفاق العام، سوف تستمر في قيادة الاقتصاد فضلا عن بقاء متوسط سعر النفط السعودي نحو 74 دولارا للبرميل وانخفاض مستويات الدين الحكومي مما يعزز الموقف المالي للمملكة.

كما توقع البنك السعودي الفرنسي نمو القطاع الخاص بنسبة 3.7% هذا العام مع عودة الثقة للمستهلكين والمستثمرين واستئناف البنوك لعمليات الإقراض بعد انكماش في عام 2009.

وقال البنك "نعتقد أن أزمة الثقة تخف ببطء ونحن نتوقع النهوض والتوسع في الإقراض المصرفي للقطاع الخاص من هذا العام" والسبب الرئيسي لهذا يعود بالضرورة لرغبة البنوك تجنب تكرار أدائها الباهت لسنة 2009، وسيكون لديهم الفرصة لتنشيط وتيرة التوسع في الائتمان".
 
كما توقع البنك عودة القروض إلى النمو بوتيرة سنوية بنسبة 8% بعد انكماش بنسبة 5.4% العام الماضي. لكنه حذر من ارتفاع معدل التضخم إلى 4.3%.
 
من جهة أخرى قال البنك إن البلد يواجه مشكلة هيكلية خطيرة على المدى الطويل، حيث من المتوقع زيادة أعداد الخريجين الجامعيين, ولن تكون الحكومة قادرة على توفير وظائف لهم كما حدث في الماضي. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة