إضراب في بنغلاديش احتجاجا على رفع أسعار الوقود   
الأحد 1426/8/14 هـ - الموافق 18/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:17 (مكة المكرمة)، 19:17 (غرينتش)

تظاهرة لمنظمة المرأة العاملة البنغالية ضد ارتفاع أسعار الطاقة (رويترز-أرشيف)
تعيش أجزاء من بنغلاديش حالة من التوتر والتأهب القصوى بسبب إضراب عام للاحتجاج على ارتفاع أسعار الوقود الذي أدى إلى ارتفاع نفقات المعيشة.

وقال مسؤولون إن الشرطة وحرس الحدود شبه النظامي وضعت في حالة تأهب قصوى في أنحاء البلاد بسبب الإضراب الذي دعا إليه الحزب الشيوعي.
 
وأغلقت المحلات والمدارس في العاصمة دكا، وخفت حدة المرور على الطرق السريعة حيث توقفت وسائل النقل العامة التي تستخدم طرقا مختصرة أيضا للاحتجاج على زيادة الأسعار بنسبة 30% في الوقود والديزل في أقل من شهرين.
 
وتجوب المئات من قوات حرس الحدود شوارع المدينة والطرق السريعة فيما استعد مسؤولو الأمن لاحتمال نشوب عنف سياسي خلال الإضراب المستمر طوال اليوم.
 
والحزب الشيوعي في بنغلاديش هو أحد 14 حزبا في جبهة موحدة شنت حملة لإسقاط الحكومة بتهم الفساد وسوء الإدارة مما يفسح الطريق لعقد انتخابات وطنية مبكرة.
 
وقالت وزارة الطاقة التي تشرف على قطاع الطاقة كله إن زيادة الأسعار جرت لتعويض الخسائر التي لحقت بالحكومة التي تشتري الوقود من السوق العالمية.
 
وعزا المسؤولون أيضا ارتفاع الأسعار إلى تهريب الوقود البنغالي المستورد إلى الهند من خلال منطقة الحدود نظرا لارتفاع أسعار الوقود نسبيا في الدولة المجاورة.  


وكانت منظمة المرأة العاملة في بنغلاديش قد نظمت تظاهرة احتجاجية قبل نحو أسبوعين ضد ارتفاع أسعار الوقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة