بوادر اتفاق لحصول الدول الفقيرة على أدوية رخيصة   
الأربعاء 1424/7/1 هـ - الموافق 27/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كثف مفاوضون في محادثات التجارة جهودهم اليوم سعيا للتوصل إلى اتفاق بشأن حصول دول فقيرة على حق استيراد أدوية رخيصة.

وينتظر أن يقدم مندوب سنغافورة لدى منظمة التجارة العالمية فانو جوبالا مينون إلى الدول الأعضاء وعددها 146 دولة خطة حل وسط تهدف إلى تجسير الهوة بين الولايات المتحدة والدول النامية بشأن الدواء.

وبناء على ما جاء في نسخة من خطة مينون تسربت لمنظمات غير حكومية فإن أميركا ستسحب معارضتها لما يدعى وثيقة (موتا) إذا ما تعهدت الدول الأعضاء بالمنظمة بعدم إساءة استعمال النظام المقترح وعدم استغلاله لتحقيق مصالح تجارية.

ويعد ضمان حصول الدول الأكثر فقرا غير القادرة على تصنيع الدواء على حق استيراد أدوية رخيصة ليس لها أسماء تجارية أمرا حيويا في مكافحة أمراض قاتلة مثل نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والملاريا. وهو ما يعني تنحية قوانين براءات الاختراع التي تحمي الشركات متعددة الجنسيات.

واستبعدت مصادر تجارية الإعلان عن اتفاق نهائي اليوم حتى لو وافقت معظم الدول على الخطة لأن الحكومات سيتعين عليها أن تعطي الضوء الأخضر أولا.

واقتربت الدول الأعضاء من التوصل لاتفاق في نهاية العام الماضي ولكن الولايات المتحدة وحدها رفضت وثيقة قدمها مندوب المكسيك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة