حماس تحذر من تداعيات استمرار الحصار الاقتصادي لغزة   
الاثنين 1428/7/23 هـ - الموافق 6/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)
 الزهار حمّل عباس مسؤولية تدهور الأوضاع الاقتصادية (رويترز-أرشيف)
حذر النائب بالمجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة حماس محمود الزهار، من استمرار الحصار الاقتصادي على قطاع غزة، مؤكدا أن الأوضاع الاقتصادية هناك حرجة.
 
وقال الزهار وزير الخارجية الأسبق إن إسرائيل وحلفاءها منعوا دخول المواد الخام اللازمة للصناعة، مشيرا إلى أنه منذ منتصف شهر يوليو/تموز الماضي  لم يدخل الحديد والإسمنت إلى القطاع.
 
وحمّل الزهار الرئيس محمود عباس مسؤولية تدهور الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في قطاع غزة، وما سيؤول إليه الوضع في المستقبل.
 
وعلى صعيد حرمان بعض الموظفين من رواتبهم في قطاع غزة، قال الزهار إن حماس توفر مساعدات لأصحاب الرواتب التي قطعها عباس، وإن هناك ميزانيات تشغيلية للوزارات، في حين يجري تقديم مساعدات شهرية بقيمة مئة دولار للموظف.
 
وأصبح قطاع غزة يعتمد كليا على المعونات الإنسانية، بعد الإغلاق المستمر لكل المعابر الحدودية الذي لا يستثنى سوى بعض المواد الغذائية الأساسية.
 
ويعتمد حوالي ثلث سكان غزة، حسب الإحصاءات الاقتصادية، على رواتب الحكومة.
 
ويعيش حوالي 1.5 مليون فلسطينيي في غزة، يحصل 1.1 مليون منهم على مساعدات غذائية من الأونروا وبرنامج الغذاء العالمي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة