تأسيس شركة مصرية سورية تركية لمد خط غاز   
الاثنين 1426/7/11 هـ - الموافق 15/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:50 (مكة المكرمة)، 18:50 (غرينتش)

أعلن وزير البترول المصري سامح فهمي اتفاقا بين بلاده وسوريا وتركيا على تأسيس شركة لمد خط لأنابيب الغاز الطبيعي ليصل الحدود السورية التركية بينما يمتد الخط حاليا من مصر إلى الأردن.

وأفاد فهمي بعد اجتماعه مع نظيريه السوري والتركي أن الدراسات الخاصة بالشركة ستبدأ اعتبارا من يوم غد الثلاثاء لتحديد أفضل السبل لعملها.

وأوضح أن الشركة ستتولى مسؤولية تنفيذ المرحلة الثالثة من خط الغاز والتي تمتد من الحدود السورية الأردنية إلى الحدود السورية التركية.

وأشار الوزير المصري إلى إنجاز 90% من المرحلة الثانية التي تشتمل مد خط أنابيب من ميناء العقبة الأردني إلى الحدود السورية الأردنية مع توقعات باستكمال الأعمال اللازمة في نهاية العام الحالي.

وقال إنه لا علاقة بين خط الغاز العربي والاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية.

ويشار إلى موافقة مصر في عام 2001 على تزويد الأردن وسوريا ولبنان بالغاز من خلال خط للأنابيب.

ويذكر أن مصر وقعت اتفاقا لبيع الغاز المصري لإسرائيل في يونيو/ حزيران الماضي بصفقة حجمها 2.5 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة