رويترز تعلن تراجع أرباحها وتسريح 1100 موظف   
الثلاثاء 1422/5/3 هـ - الموافق 24/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت وكالة رويترز للأنباء أن أرباحها في النصف الأول من العام الجاري تراجعت بنسبة 17% فبلغت على وجه الإجمال 227 مليون جنيه إسترليني. وكشفت المجموعة أيضا عن أنها ستستغني عن 1100 موظف لخفض التكاليف في ظل تباطؤ نمو نشاطاتها.

وقالت مجموعة رويترز للأنباء والمعلومات إنها تستهدف خفض التكاليف بمقدار 85 مليون جنيه إسترليني بحلول عام 2002 بالإضافة إلى 155 مليون جنيه تتوقع خفضها من قاعدة التكاليف بحلول عام 2003. وأضافت أن أحد مصادر التخفيضات الإضافية في التكاليف سيكون عبر الاستغناء عن بعض موظفيها.

وأوضحت المجموعة أنها شهدت تزايدا في حالات إلغاء التعاقدات في النصف الأول وهو ارتفاع تزامن مع هبوط كبير في أسواق الأوراق المالية في مختلف أنحاء العالم.

ويمثل حجم العمالة التي سيتم الاستغناء عنها 6.7% من مجموع العاملين فيها البالغ عددهم 16500 كما أنه يعد أكبر خطوة من نوعها في تاريخ الوكالة التي تأسست قبل نحو 150 عاما.

ويجيء قرار الاستغناء عن 1100 موظف في أعقاب إعلان الاستغناء عن 50 من كبار المديرين في وقت سابق من العام الجاري.

وقال توم جلوسر المدير التنفيذي للشركة إنه من المتوقع أن يستمر التباطؤ الذي شهدته السوق حتى نهاية العام.

وأعلنت الشركة أن أرباحها قبل الضرائب انخفضت بنسبة 21% لتستقر عند 357 مليون جنيه إسترليني (372 مليون يورو) في النصف الأول من العام الجاري بعد احتساب المصروفات الاستثنائية بينما ارتفعت الإيرادات 14% فبلغت 1.94 مليار جنيه. أما أرباح التشغيل فبلغت 330 مليون جنيه دون تغيير عن التوقعات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة