أسعار النفط تواصل الانخفاض   
الجمعة 1421/9/20 هـ - الموافق 15/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واصلت أسعار النفط العالمية انخفاضها عقب استئناف العراق تصدير نفطه بعد توقف 12 يوما. وهبط سعر خام مزيج برنت 51 سنتا ليغلق أمس عند 25,42 دولار للبرميل بعد هبوط 1,44 دولار أول أمس.

وخسر بذلك مزيج برنت ربع قيمته في ثلاثة أسابيع فقط، مع هبوطه ثمانية دولارات إلى أدنى مستوياته منذ مايو/ أيار الماضي.

كما سجل سعر النفط الأمريكي الخفيف هبوطا بقيمة 84 سنتا ليصل إلى 27,90 دولارا للبرميل.

وعلى الرغم من ذلك فإن أسعار النفط الأميركي مازالت مرتفعة نحو 2,5 دولار أو 10% عن مستوياتها في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

وقد هجر المضاربون سوق النفط التي كانت قبل شهرين فقط تتمتع بأعلى مستوياتها خلال عشرة أعوام عندما بلغ سعر برنت 35 دولارا للبرميل.

وتوصل المتعاملون في سوق النفط إلى قناعة أن العالم سيستقبل العام الجديد وسط إمدادات نفطية كافية ومريحة.

من ناحية أخرى واصل العراق تصدير نفطه بتحميل ثالث ناقلة نفط من ميناء البكر على الخليج.

وكان العراق قد استأنف تصدير نفطه البالغ 2,3 مليون برميل يوميا يوم الأربعاء الماضي بتحميل ناقلتي نفط تابعتين لشركة النفط الهندية، دون أن تدفع الشركة أي رسوم إضافية.

يذكر أن بغداد كانت قد طالبت المشترين بدفع رسم إضافي يبلغ أربعين سنتا يدفع في حساب عراقي خاص خارج إطار "برنامج النفط مقابل الغذاء" الذي تشرف عليه الأمم المتحدة.

من ناحية أخرى تضاربت تصريحات أعضاء الدول المصدرة للنفط أوبك بعد الهبوط السريع لأسعار النفط.

ففي الوقت الذي قالت فيه السعودية إنه من السابق لأوانه الحديث عن خفض في الإنتاج، توقع وزير النفط الكويتي سعود ناصر الصباح أن تخفض أوبك نحو مليون برميل يوميا خلال اجتماعها المقبل في يناير/ كانون الثاني القادم.

ويرى أعضاء آخرون مثل الإمارات العربية المتحدة وإندونيسيا ضرورة تخفيض الإنتاج في القريب العاجل بدلا من تخفيضه في ما بعد, أمام طلب عالمي ضعيف في الربع الثاني من العام القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة