البطالة تقفز لأعلى مستوى منذ أربعة أشهر في أميركا   
الجمعة 1424/3/2 هـ - الموافق 2/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي آلان غرينسبان
أعلنت الحكومة الأميركية اليوم الجمعة أن عدد الوظائف انخفض للشهر الثالث على التوالي في الولايات المتحدة في أبريل/ نيسان وقفز معدل البطالة إلى 6% مسجلا أعلى مستوى منذ أربعة أشهر.

ومن المتوقع أن يكون هذا التقرير محل اهتمام المسؤولين في مجلس الاحتياطي الفدرالي "البنك المركزي" الأميركي في اجتماعه الدوري لبحث أسعار الفائدة الأسبوع المقبل.

وقد ارتفع معدل البطالة بمقدار عشري نقطة مئوية عن مستواه في مارس/ آذار البالغ 5.8% وفقا لأحدث بيانات وزارة العمل. وكان اقتصاديون مستقلون يتوقعون ارتفاع المعدل إلى 5.9%.

وانخفض عدد العاملين الأميركيين بمقدار 48 ألفا خلال الشهر الماضي وهو انخفاض أقل حدة من مستوى 53 ألفا الذي توقعه اقتصاديون. وانخفض عدد العاملين في مارس/ آذار بمقدار 124 ألفا وهو رقم معدل من 108 آلاف في التقدير المبدئي.

وشهدت المصانع أكبر تراجع في عدد العاملين فخسرت 95 ألف عامل في أبريل/ نيسان. وهذا الرقم يبلغ تقريبا مثلي انخفاض عدد الوظائف في مارس/ آذار وفبراير/ شباط. وانخفضت ساعات العمل في الأسبوع إلى 34 ساعة في أبريل/ نيسان من 34.3 في مارس/ آذار وارتفع متوسط الأجر في الساعة بنسبة 0.1% إلى 15.11 دولارا من 15.9 دولارا.

وجاءت هذه البيانات بمثابة صفعة جديدة لصورة الاقتصاد في ذروة الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق، وقد لا توفر معلومات كافية عما إذا كان معدل النمو سيرتفع الآن بعد أن انتهت الحرب.

وتوقع رئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي آلان غرينسبان في شهادته أمام الكونغرس الأربعاء الماضي أن يرتفع النمو، لكنه حذر كذلك من أن البنك المركزي الأميركي مازال قلقا من مخاوف رجال الأعمال وتراجع الأسعار في الفترة الأخيرة، ما يصعب على الشركات الاستثمار وتعيين الموظفين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة