تراجع حركة السياحة الإسرائيلية إلى تركيا   
الأحد 1430/2/5 هـ - الموافق 1/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:05 (مكة المكرمة)، 18:05 (غرينتش)
مواقف أردوغان الجريئة من الحرب على غزة أدت إلى برود علاقة بلاده بإسرائيل (الفرنسية)

ذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية اليوم الأحد أن إقبال السياح الإسرائيليين على تركيا سجل تراجعا كبيرا بعد المشادة التي حدثت في المؤتمر الاقتصادي العالمي بدافوس (سويسرا) بين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز.
 
وسبقت هذه المشادة التي حدثت أثناء نقاش بشأن الحرب الإسرائيلية على غزة, تصريحات غاضبة لأردوغان ندد فيها باستهداف إسرائيل الشامل للمدنيين الفلسطينيين.
 
وتعد تركيا القبلة الأولى للسياح الاسرائيليين, ويدر ذلك على اقتصادها نحو 300 مليون دولار سنوياً، حيث يتوجه نحو 70% من السياح الإسرائيليين إلى منتجعات في منطقة أنطاليا.
 
وتتم معظم هذه الحجوزات عبر مكاتب سفر إسرائيلية، بينما تشير سجلات المطارات الإسرائيلية إلى أن تركيا كانت الوجهة الثانية المفضلة للسياح الإسرائيليين بعد الولايات المتحدة العام الماضي.
 
بازار إسطنبول من أكثر المواقع في تركيا استقطابا للسياح (رويترز-أرشيف)
تراجع كبير
وأكد مسؤولون في قطاع السياحة الإسرائيلي لهآرتس إلغاء حجوزات كثيرة لزيارة أماكن سياحية تركية كان إسرائيليون ينوون التوجه إليها خلال عيد الفصح اليهودي وفي الصيف المقبل.
 
وقال المسؤول في خطوط  أركيا الجوية الإسرائيلية غاد تيبر "لقد علقنا كافة المفاوضات التي بدأناها مع الفنادق لفصلي الربيع والصيف القادمين في تركيا بانتظار أن نشعر بالراحة والأمان هناك، وبأننا موضع ترحيب في تلك الدولة".
 
وأضاف أن السياح الإسرائيليين غيروا وجهتهم إلى اليونان وقبرص، وأشار إلى أن اللجان العمالية في الشركات والمؤسسات العامة الكبرى شرعت في إلغاء نشاطاتها في تركيا. وأشار المسؤول ذاته إلى خفض عدد رحلات خطوط أركيا إلى أنطاليا إلى الحد الأدنى.
 
وفي علامة أخرى على تراجع إقبال السياح الإسرائيليين على تركيا بسبب التوتر السياسي بين أنقرة وتل أبيب, قال إيال كاشدان من وكالة البساط الطائر الإسرائيلية إن الحجوزات إلى تركيا تراجعت بنسبة 50% في يناير/كانون الثاني الماضي.

وفي الإطار ذاته, قال رونين كارسو من خطوط إيستا الجوية الإسرائيلية إن لجنة العمال في مؤسسة كهرباء إسرائيل أبلغتها بأنها لن تحجز رحلات إلى تركيا هذا العام، مضيفا أن اتحادات أخرى فعلت الشيء نفسه.
 
لكن رئيس وكالات السياحة والسفر الإسرائيلية يوسي فتال توقع في الوقت نفسه أن تنتعش حركة السياحة الإسرائيلية إلى تركيا مجدداً لأن الإسرائيليين قد ينسون بسرعة التوتر الذي حصل أخيراً بين البلدين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة