تزايد الخلافات الأميركية الأوروبية بشأن دعم إيرباص وبوينغ   
الثلاثاء 1425/8/27 هـ - الموافق 12/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)

اعتبر مسؤول تجاري أميركي اليوم الجمعة أن منح الاتحاد الأوروبي دعما لإنتاج شركة الطائرات الأوروبية إيرباص يخالف اتفاقا أوروبيا أميركيا سابقا بشأن دعم صناعة الطائرات.

وأفاد المتحدث باسم مكتب الممثل التجاري الأميركي ريتشارد ميلز بأن الاتفاق بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الذي وقع عام 1992 يمنح طرفيه الحق في إلغائه في حالة خرق الجانب الآخر لشروطه.

ورأى ميلز أن الاتحاد لم يتصرف وفق الاتفاق وخاصة عندما قدم أنواعا مختلفة من الدعم لإنتاج طائرة إيرباص السوبر جامبو أي 380.

من جهته أتهم الاتحاد الأوروبي واشنطن بإلغاء غير قانوني لاتفاق ثنائي بين الجانبين بشأن دعم الشركات الكبرى الصانعة للطائرات المدنية عندما قدمت الولايات المتحدة شكوى لمنظمة التجارة العالمية بشأن دعم أوروبي لإيرباص.

وقالت المفوضية الأوروبية في رسالة بعثت بها إلى واشنطن إنها تعتبر الاتفاق ساري المفعول محذرة من تقديم دعم أميركي ضخم لصانعة الطائرات بوينغ بمشروع طائرة 7 إي7 ، في وقت انتقل الخلاف بين الجانبين بهذا الشأن إلى منظمة التجارة.

وأشارت إلى أن دعم هذه الطائرة يقدر بنحو 3.2 مليارات دولار على شكل حوافز ضريبية من واشنطن.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة