أميركا وأوروبا تتفقان لتطوير الهيدروجين   
الخميس 26/4/1424 هـ - الموافق 26/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش وسيميتس يتحدثان في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض (الفرنسية)
وقعت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي اتفاقا للتعاون في تطوير الهيدروجين كمصدر للطاقة، كما اتفق الطرفان على البدء في بحث مسألة تحرير حركة النقل الجوي الخريف المقبل.

وذكر بيان للبيت الأبيض في ختام القمة الأوروبية الأميركية السنوية في واشنطن أن الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي يضعان مسألة تطوير اقتصاد قائم على الهيدروجين نصب أعينهما.

وأضاف أن "التعاون بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على تطوير اقتصاد قائم على الهيدروجين من شأنه أن يقدم دعما راسخا للشراكة الدولية" في هذا المجال.

وأطلق بوش مبادرة هذه الشراكة في الربيع الماضي، ثم أعلن مطلع هذا العام أن إدارته ستخصص في السنوات المقبلة 1.2 مليار دولار لتطوير التقنية الخاصة باستخدام الهيدروجين مصدرا للطاقة. ويخفض استخدام الهيدروجين في الطاقة انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري.

وعلى هامش القمة انضم الاتحاد الأوروبي إلى المنتدى الدولي لبحوث تقنيات ضبط غاز الكربون، وهو منتدى يضم أستراليا والبرازيل وكندا وكولومبيا وإيطاليا والهند واليابان والمكسيك والنرويج والصين وروسيا وبريطانيا والولايات المتحدة.

سماء مفتوحة
وجاء في البيان أن واشنطن وأوروبا اتفقتا على بدء مباحثات السماء المفتوحة التي تسمح بتحرير حركة الطيران بين القارتين إلى الخريف المقبل.

وأكد البيان أن التوصل إلى اتفاق جوي شامل بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي سيسهم في زيادة تحرير سوق النقل الجوي الدولي بين الطرفين وسيتيح للشركات والركاب وشركات النقل والاقتصاديات الوطنية الاستفادة من فوائد جمة.

وتربط الولايات المتحدة اتفاقات سماء مفتوحة ثنائية مع 11 دولة عضو في الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة