مبيعات المنازل في الولايات المتحدة تشهد أكبر انخفاض   
الاثنين 1429/1/21 هـ - الموافق 28/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 21:26 (مكة المكرمة)، 18:26 (غرينتش)

قطاع المساكن يعاني حاليا من أسوأ أزمة في عقدين (رويترز-أرشيف)

هبطت مبيعات
المنازل الجديدة في الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي في 2007، بينما انخفضت أسعار المنازل إلى أدنى مستوى في 16 عاما.

 

وعزز الانخفاض المخاوف من أن قطاع المساكن يعاني حاليا من أسوأ أزمة في عقدين.

 

وقالت وزارة التجارة في تقرير إن مبيعات المنازل انخفضت العام الماضي 26.4% إلى 774 ألف وحدة، وكانت الأدنى على الإطلاق, وفاقت النسبة أدنى مستوى عرف في السابق وكان 23.1% في عام 1980.

 

وأشار التقرير إلى أن متوسط سعر المنزل زاد 0.2% الشهر الماضي إلى 246.900 دولار، وهو الأدنى منذ انخفض السعر بنسبة 2.4% عام 1991.

 

وقال التقرير الذي حمل المزيد من المؤشرات السيئة لقطاع الإسكان المتدهور إن مبيعات المنازل انخفضت بنسبة تصل إلى أكثر من 40% الشهر الماضي بالمقارنة مع نفس الشهر في 2006، ما يشير إلى عمق الركود الذي ضرب قطاع العقارات في الولايات المتحدة التي تمثل أكبر اقتصاد بالعالم.

 

وتزداد المخاوف من أن يؤدي الهبوط في سوق المساكن إلى انحدار الاقتصاد الأميركي إلى فترة من الكساد.

 

وقد انعكس الانخفاض على النمو الاقتصادي للولايات المتحدة خاصة أسواق المال التي تعاني من خسائر كبيرة بسبب أزمة قروض الرهن العقاري.

 

وسعى الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) إلى خفض أسعار الفائدة على الدولار منذ سبتمبر/أيلول الماضي لتحفيز الاقتصاد. وقرر الثلاثاء الماضي خفض الفائدة بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية إلى 3.5%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة