أستراليا تهاجم التعرفة الأميركية على الصلب   
السبت 1423/5/3 هـ - الموافق 13/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعا وزير الخارجية الأسترالي ألكسندر داونر الولايات المتحدة إلى التراجع عن قراري التعرفة الجمركية التي فرضتها واشنطن على واردات الصلب وخفض الدعم المحلي للمنتجات الزراعية.

وقال داونر الذي يزور الولايات المتحدة الأميركية في كلمة أمام غرفة تجارة دالاس الكبرى إن التعرفات المفروضة على الصلب والدعم الزراعي أثارا اضطرابا على الصعيد الدولي ورفعا الأسعار على المستهلكين الأميركيين.

وأضاف "لا أعتقد أن تعرفة الصلب ستكون وسيلة طيبة لخفض التكاليف. إذا فرضتم تعرفتكم على الصلب فهذا يجعل منتجاته أكثر تكلفة. وفي النهاية سيكون لذلك أثر سلبي على اقتصاد الولايات المتحدة".

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قرر في مارس/ آذار الماضي رفع رسوم الاستيراد على منتجات صلب معينة بنسبة تصل إلى 30%. وأعفى بعض منتجات الصلب الأجنبية من التعرفة الجمركية كجزء من قراره المبدئي مما أفاد بشكل أساسي المنتجين في أستراليا وكوريا الجنوبية.

وأعفت وزارة التجارة الأميركية في يونيو/ حزيران ما يقرب من 136 ألف طن متري من الصلب الأجنبي من التعرفة الجمركية الضخمة التي فرضها بوش في خطوة استهدفت ضمان إمدادات صلب كافية وتخفيف التوترات التجارية.

وقال وزير الخارجية الأسترالي إن الدعم الزراعي الأميركي سيلحق الضرر في نهاية الأمر بالقطاع الزراعي لبلاده بالإضافة إلى المستهلكين الأميركيين. وتابع قائلا "إننا غير سعداء بذلك ولكنه سيكلفكم أنتم أيضا. إنها ليست طريقة طيبة للتعامل مع المستهلكين وبالطبع ستكون لها عواقب اقتصادية وخيمة".

وانتقدت أستراليا وشركاء تجاريون آخرون الولايات المتحدة بسبب قانون زراعي يعطي 190 مليار دولار في شكل دعم للمنتجين الأميركيين خلال العشر سنوات المقبلة. وقال داونر إنه يحث على التنفيذ السريع لاتفاقية للتجارة الحرة بين أستراليا والولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة