هبوط الأسهم الأوروبية والإسترليني رغم خفض الفائدة   
الخميس 30/1/1429 هـ - الموافق 7/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)
قرار المركزي البريطاني خفض الفائدة لم يهدئ المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي (الفرنسية)

هبطت الأسهم الأوروبية الخميس لتغلق عند أدنى مستوى لها في أسبوعين، بعد فشل قرار البنك المركزي البريطاني خفض أسعار الفائدة في تهدئة المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي.
   
وأغلق مؤشر يوروفرست 300 المؤلف من أسهم 300 شركة كبرى في أوروبا منخفضا 1.84% إلى 1297.72 نقطة.
   
وبذلك تصل خسائر المؤشر القياسي للأسهم في أوروبا منذ بداية 2008 إلى نحو 14% بفعل المخاوف من ركود اقتصادي في الولايات المتحدة.
   
وجاءت أسهم شركات التقنية بين أسوأ القطاعات أداء وفي مقدمتها سهم شركة إنفينيون الألمانية لصناعة الرقائق الإلكترونية الذي هوى بنسبة 14% بعدما حذرت الشركة من استمرار الخسائر بوحدة رقائق الهاتف.
 
وفي البورصات الرئيسية بأوروبا في لندن أغلق مؤشر فايننشال تايمز المؤلف من أسهم مئة شركة بريطانية كبرى منخفضا 2.58%، في حين هبط مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في فرانكفورت 1.66%، وأغلق مؤشر كاك لأسهم الشركات الفرنسية الكبرى في باريس منخفضا 1.92%.
 
هبوط الإسترليني
وقد هبط الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له في أسبوعين أمام الدولار بعد قرار البنك المركزي البريطاني خفض أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية وتوقع المستثمرين مزيدا من التخفيضات بالأشهر القادمة.
   
وكان الإسترليني منخفضا 0.1% عند 1.9405 دولار وهو أدنى مستوى له في أسبوعين، وارتفع اليورو أمام العملة البريطانية 0.1% إلى 74.73 بنسا.



  
صعود الأسهم الأميركية
تعافت الأسهم الأميركية من خسائرها التي منيت بها بداية جلسة المعاملات في وول ستريت الخميس واتجهت إلى الصعود مع إقبال المستثمرين على شراء أسهم الشركات التي لا تتأثر أرباحها في العادة بالركود.
   
وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي القياسي نحو27 نقطة أي بنسبة 0.22%، في حين ارتفع مؤشر ستاندرد أند بورز الأوسع نطاقا 4.33 نقاط أو 0.33%. كما صعد مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التقنية 1.77 نقطة أو 0.08%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة