المفوضية الأوروبية تفعل جهود احتواء الأزمة المالية   
الأربعاء 1429/10/1 هـ - الموافق 1/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 23:56 (مكة المكرمة)، 20:56 (غرينتش)
الحد من انتشار عدوى الأزمة المالية الأميركية يستنفر المفوضية الأوروبية (رويترز-أرشيف)

قدمت المفوضية الأوروبية مجموعة اقتراحات لإعادة الاستقرار إلى الأسواق المالية تتضمن تأمين عمل المصارف والرقابة عليها إضافة إلى تحسين الشفافية في الأسواق وتنظيم مؤسسات الائتمان.
 
وأقرت المفوضية خطة إنقاذ بنك برادفورد آند بينغلي البريطاني المتخصص في القروض العقارية التي نفذت في إطار سلسلة من الجهود الأوروبية للحد من انتشار عدوى الأزمة المالية الأميركية.
 
وذكر بيان للمفوضية (الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي) أنها وعملا بالقواعد الأوروبية الخاصة بالمساعدات الحكومية سمحت بحزمة الإجراءات التي وضعتها السلطات البريطانية بهدف ضمان الاستقرار المالي وحماية الأفراد ودعم الخفض التدريجي لنشاط برادفورد آند برينغلي بطريقة منظمة.
  
والإجراءات التي اقترحتها السلطات البريطانية لإنقاذ المصرف المتعثر تقضي  بتأميمه بعدما تم نقل أصوله الآمنة إلى مجموعة سانتاندير المصرفية الإسبانية، فيما تبقى أصوله المشكوك في تحصيلها على عاتق الدولة.
  
وفي الوقت الذي عبرت فيه المفوضية الأوروبية عن قبولها تدخل بعض الدول الأوروبية لإنقاذ مؤسسات مالية من الإفلاس، مع ضرورة احترام قواعد المنافسة، تضمنت رزمة الاقتراحات تشديد فرض قواعد على حجم الأموال التي يمكن للبنوك إقراضها لطرف واحد، وهي العملية التي ترتفع فيها نسبة المخاطر وتتسبب بأزمات.
 
وتحتاج اقتراحات المفوضية الأوروبية إلى موافقة الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي قبل اعتمادها ودخولها حيز التنفيذ، غير أن استمرار الأزمة قد يعجل بتبني هذه الاقتراحات. 
 
وأعلن رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو الأربعاء أن دول الاتحاد الأوروبي تدرس إمكانية إنشاء نظام مشترك لضمان الودائع المصرفية الشخصية في أوروبا.
  
وحث صناع سياسات أوروبيون مجلس الشيوخ الأميركي اليوم الأربعاء على إقرار خطة إنقاذ مالي معدلة قيمتها سبعمائة مليار دولار تهدف إلى معالجة أسوأ أزمة مالية منذ الثلاثينيات.
   
وفي وقت سابق اليوم قال رئيس مجلس وزراء المالية لمنطقة اليورو جان كلود يونكر إن على الولايات المتحدة اعتماد الخطة وهي وجهة النظر التي أيدها وزير المالية الروسي أليكسي كودرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة