نفي مصري لبيع غاز إضافي لإسرائيل   
السبت 1431/12/21 هـ - الموافق 27/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:09 (مكة المكرمة)، 16:09 (غرينتش)

القاهرة قررت عدم إبرام اتفاقيات جديدة لتصدير الغاز (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت شركة غاز شرق المتوسط (أي أم جي) المصرية اليوم السبت أن مصر ليست بصدد زيادة كمية الغاز الطبيعي الذي تبيعه لإسرائيل.

وأوضح مصدر مسؤول في الشركة المعنية بتصدير الغاز المصري لإسرائيل في تصريح صحفي أن هناك قرارا من القاهرة بعدم إبرام أي اتفاقيات جديدة لتصدير الغاز وإعطاء الأولوية المطلقة للسوق المحلية وليس للتصدير.

وكانت صحف إسرائيلية نشرت أمس تقارير عن مفاوضات تجري مع شركة غاز شرق المتوسط لاستيراد كميات إضافية من الغاز المصري.

ونفى المصدر المصري وجود أية مفاوضات لتصدير الغاز لإسرائيل، مضيفا أن ما تردده الصحف الإسرائيلية في هذا الشأن يأتي في إطار الحرب التجارية بين شركات تسويق الغاز داخل إسرائيل للإثارة وزيادة القيمة التي تحصل عليها هذه الشركات مقابل التسويق.

تجدر الإشارة إلى أن إسرائيل تستورد حاليا نحو 1.5 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي سنويا من مصر، وتقول المعارضة المصرية إن الغاز المصري يباع بأسعار مخفضة بموجب عقد وقع عام 2005 بين الشركة المصرية وشركات الطاقة الإسرائيلية.

وتؤكد الحكومة المصرية من جهتها أنها تبيع الغاز لإسرائيل وفقا للأسعار العالمية دون أي تخفيض، وتضيف أن لديها العديد من الطلبات من دول كثيرة لاستيراد الغاز، في إشارة إلى أن السوق الإسرائيلي ليست هدفا لتسويق الغاز المصري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة