شافيز يعين متشدداً وزيراً للنفط   
الخميس 1421/10/2 هـ - الموافق 28/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هوغو شافيز
عين الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز وزيراً جديداً للطاقة في البلاد هو الفارو سيلفا كالديرون. ووعد شافيز بشن حملة لحماية أسعار النفط من الانخفاض، وقال إنه سيزور الدول المنتجة للبترول إذا لزم الأمر للاتفاق على تدابير لحماية الأسعار من الانهيار.

وكان سيلفا كالديرون يشغل منصب نائب وزير الطاقة السابق علي رودريغيز الذي يشغل حاليا منصب رئيس منظمة الدول المصدر للبترول (أوبك).

وتعهد شافيز بأن يقوم بعمل كافة السبل الممكنة لحماية أسعار النفط من الهبوط إلى أقل من معدلاتها المسجلة قبل عامين.

وكانت أسعار النفط هبطت إلى أقل من 22 دولارا للبرميل يوم الجمعة الماضي لأول مرة خلال ثمانية أشهر. وتؤيد فنزويلا خفضاً للانتاج اليومي بمعدل 500 ألف برميل.

الجدير بالذكر أن كالديرون متشدد جدا في موضوع الدفاع عن أسعار النفط، وإعادتها إلى وضعها السابق وضرورة حمايتها من التدهور المتواصل.

ويؤمن كالديرون بمبدأ رفع الأسعار وتعزيز قاعدة الصناعات النفطية الداخلية من أجل تحقيق استقلال أكبر وإعادة الاستقرار إلى السوق النفطية.

يذكر أن رودريغيز لعب دورا هاما في رفع أسعار النفط عام 1999 بعد أن هبطت إلى 10 دولارات للبرميل عام 1997. أما كالديرون فقد لعب هو الآخر دورا مماثلا في السبعينات عندما دعا أثناء خدمته نائبا في البرلمان إلى ضرورة تشريع قوانين تسرع تأميم صناعة النفط في فنزويلا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة