النقد الدولي: هبوط النفط سيف ذو حدين   
الخميس 20/1/1436 هـ - الموافق 13/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)

قال صندوق النقد الدولي في مذكرة نشرها قبل انعقاد قمة مجموعة العشرين إن تراجع أسعار النفط قد "يحفز" الاقتصاد العالمي ويدعم انتعاشا لا يزال "غير متساو" وخاضع للمخاطر الجيوسياسية.

وأضاف أنه "حتى لو أن الوقت ما زال مبكرا لتحديد العوامل المؤثرة على العرض والطلب، إلا أن التراجع الكبير في أسعار النفط مؤخرا قد يحفز النمو العالمي إذا ما استمر، مع بقاء الظروف الأخرى على ما هي عليه".

غير أن الصندوق لفت في مذكرته الصادرة قبل انعقاد قمة مجموعة العشرين يومي السبت والأحد القادمين في بريزبين بأستراليا، إلى أن تراجع أسعار النفط هو سيف ذو حدين يلحق الضرر بالدول التي تعتمد على صادراتها النفطية التي تسجل أساسا تباطؤا في النمو، وعلى الأخص روسيا.

كما حذر من أن "أسعار النفط المتدنية ستنعكس بشكل مختلف عبر العالم، فتخفف الضغط على مستوردي النفط... لكنها ستطرح مخاطر جديدة على الدول المنتجة".

وجاء في المذكرة "لا تزال هناك مخاطر محتملة على ارتباط بالتوترات الجيوسياسية وبتصحيحات إضافية في الأسواق المالية ونسبة التضخم المتدنية في بعض الاقتصادات المتطورة، وإمكانات النمو المنخفضة في العالم، والانكماش في بعض الاقتصادات المتقدمة، وعودة السياسة النقدية الأميركية إلى نهجها الطبيعي".

وعلى صعيد آخر جدد الصندوق تشخيصه لانتعاش الاقتصاد العالمي "غير المتساوي" ولا سيما في منطقة اليورو، وبشأن المخاطر المرتبطة بالنزاع في أوكرانيا وانعدام الاستقرار المالي.

ودعا قادة منطقة اليورو إلى "التحرك" بشأن مسألة الديون المصرفية المشكوك في تحصيلها التي ظهرت على ضوء اختبارات التحمل التي أجريت على المصارف في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة