واشنطن تخصص 178 مليون دولار لمعمل لجنون البقر   
الأربعاء 22/11/1424 هـ - الموافق 14/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أخصائية أميركية في الصحة الغذائية ترد على أسئلة المستهلكين عن مرض جنون البقر (الفرنسية)
كشفت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش عن أول تفاصيل للميزانية المقترحة لسنة 2005 في قطاع الزراعة تخصص 178 مليون دولار لتجديد منشأة بيطرية لإجراء اختبارات خاصة بمرض جنون البقر.

ومن المتوقع أن يرسل بوش إلى الكونغرس في الثاني من فبراير/ شباط الميزانية المقترحة للسنة المالية 2005. ويبدأ تطبيق الميزانية في أول أكتوبر/ تشرين الأول 2004.

وقالت وزيرة الزراعة آن فينيمان أمس إنها ستقترح تخصيص 178 مليون دولار لاستكمال تحديث المركز الوطني الجديد للطب البيطري في ولاية أيوا بحلول نهاية عام 2007.

وأضافت فينيمان أن المركز سيصبح أحدث وأفضل منشأة مجهزة لأبحاث أمراض الحيوان في العالم عند استكماله.

ورفض المسؤولون بوزارة الزراعة الأميركية تقديم تفاصيل أخرى عن طلبات الوزارة في ميزانية 2005.

وتضم المنشآت في أيوا معمل الخدمات البيطرية الوطنية الذي اكتشف أول حالة إصابة بمرض جنون البقر في الولايات المتحدة في واشنطن. وأجرى المعمل اختبارات على نحو 20 ألف رأس من الماشية في عام 2002 ومن المتوقع أن يضاعف هذا الرقم في العام الجاري.

وكانت وزارة الزراعة الأميركية قد أعلنت أواخر الشهر الماضي أنه تم اكتشاف حالة إصابة واحدة بمرض اعتلال الدماغ الإسفنجي المعروف على نطاق واسع بجنون البقر بولاية واشنطن.

وقدر خبراء الخسائر الأميركية المتوقعة في صناعة الماشية إذا تفشى المرض بنحو 15 مليار دولار والتضحية بـ300 ألف رأس. وبدأت أول انتكاسة بتدهور أسعار الماشية وأسهم شركات الأغذية مع قلق المستثمرين من أن المستهلكين الأميركيين قد يبدؤون في تقليل استهلاكهم من لحوم الأبقار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة