قطر تدشن أكبر مشروع للغاز عالميا   
الثلاثاء 27/12/1432 هـ - الموافق 22/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)

مشروع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل هو أكبر مشروع لتحويل الغاز عالميا (الجزيرة)


محمد أفزاز-الدوحة

دشن أمير دولة قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اليوم بمدينة راس لفان مشروع اللؤلؤة لتحويل الغاز إلى سوائل -وهو الأكبر من نوعه في العالم- بطاقة إنتاج تصل إلى 260 ألف برميل يوميا. وتصل تكلفة المشروع الذي تقيمه شركة شل 18.5 مليار دولار.

وأكد وزير الطاقة والصناعة القطري محمد بن صالح السادة أن هذا المشروع متكامل مع مشروع "أوريكس" من حيث الإنتاج والعمليات، لكنه مختلف نوعا وحجما.

وذكر السادة -في مؤتمر صحفي- أن المشروع سيصل إلى طاقته القصوى خلال أشهر قليلة من الآن، منبها إلى أن الجدوى الاقتصادية للمشروع بدت أكثر إيجابية الآن بالنظر إلى ارتفاع أسعار المخرجات بالأسواق العالمية بالمقارنة مع ما كانت عليه لحظة البدء في التنفيذ العام 2007.

إستراتيجية
من جهته قال الدكتور إبراهيم الإبراهيم المستشار الاقتصادي لأمير قطر إن هذا المشروع مهم جدا من عدة نواحي، فهو يكمل إستراتيجية تصدير الغاز بقطر، ويقوي مركز قطر كمصدر عالمي للغاز، وهو الأكبر من حيث حجم الإنتاج والكلفة، فضلا عن أنه سينتج أفضل أنواع الوقود سواء تعلق الأمر بالديزل أو الكيروسين أو النافتا.

وأضاف الإبراهيم في تصريح للجزيرة نت أن قطر باتت بهذا المشروع تتوفر على منظومة إنتاج وتصدير غاز متكاملة (غاز طبيعي، وغاز عبر الأنابيب، وغاز مسال، وسوائل غاز) ستمنحها مرونة كافية في الاستفادة من الفرص التي تطرحها الأسواق العالمية.

وأفاد أن المشروع ستكون له عوائد مالية كبيرة، حيث سيضع قطر في مرحلة متقدمة، إذ لن يتم الاكتفاء ببيع الغاز فقط بل ومشتقات ذات أسعار أعلى من النفط.

وبخصوص العلاقة مع مشروع أوريكس، أكد الإبراهيم -الذي يشغل منصب عضو مجلس إدارة شركة قطر للبترول- أن الأول مشروع أصغر بينما مشروع اللؤلؤة أكبر ومكمل، وقال هناك قفزة هائلة من حيث أحجام الإنتاج.

أوريكس هو مشروع لتحويل الغاز إلى سوائل مشترك بين ساسول الجنوب أفريقية وشركة قطر للبترول وينتج نحو 34 ألف برميل يوميا منذ العام 2007.

المشروع سينتج 140 ألف برميل من أجود منتجات تحويل الغاز عند العمل بكامل طاقته(الجزيرة)
طاقة قصوى
وبحسب المسؤولين عن المشروع سيتمكن هذا الأخير عندما يبدأ العمل بكامل طاقته من إنتاج 140 ألف برميل يوميًا من أجود منتجات تحويل الغاز إلى سوائل (زيت الغاز، ونافتا، وكيروسين، وبارافين عادي، والزيوت الأساسية لمواد التشحيم)، فضلا عن إنتاج 120 ألف برميل يوميا من غاز البترول المسال والمكثفات والإيثان.

ويقول هؤلاء المسؤولون إن عملية تحويل الغاز إلى سوائل ستساهم في فتح طريق جديد للربح من خلال تحويل موارد الغاز الطبيعي الوافرة في الدولة إلى منتجات سائلة عالية الجودة، مؤكدين أن هذه العملية ستمكن من الوصول إلى أسواق البترول العالمية.

واستغرق إنجاز المشروع خمس سنوات اعتبارا من العام 2007 بتمويل كامل من شركة شل، بناء على اتفاقية تطوير ومشاركة بالإنتاج مع حكومة قطر.

تقنيات
ويأتي هذا المشروع –كما يقول أصحابه- تحقيقًا لرؤية أمير دولة قطر بتحويل البلد إلى عاصمة تحويل الغاز إلى سوائل في العالم.

ويعتمد المشروع على تقنية شركة شل للتقطير المتوسط وهو العصب الأساسي الذي تم تطويره على مدى ثلاثين سنة، وأثبتت جدواه الاقتصادية في العام 1993 في مصنع بينتولو بماليزيا.

ويعمل في المشروع نحو 52 ألف عامل في فترات الذروة، في حين قال المسؤولون إنه قد تم إنجاز 77 مليون ساعة عمل بدون إصابة تؤدي إلى إضاعة وقت العمل في عام 2010.

ويقول المسؤولون إن مشروع اللؤلؤة يتمتع بأكبر سعة لإنتاج زيوت تشحيم أساسية بجودة فائقة في العالم، علاوة على أنه أكبر منتج في العالم لمادة البارافين العادي، وأكبر منتج للأكسجين في مكان واحد دوليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة