البنك الدولي يمنح لبنان مساعدة لدعم الإصلاحات   
السبت 1428/8/26 هـ - الموافق 8/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 7:04 (مكة المكرمة)، 4:04 (غرينتش)
أضرار بليغة سببها العدوان الإسرائيلي قدرت قيمتها بـ3.6 مليارات دولار (الفرنسية-أرشيف)
منح البنك الدولي لبنان الجمعة مساعدة تفوق قيمتها مئة مليون دولار لدعم الإصلاحات التي وعدت بها الحكومة اللبنانية أثناء مؤتمر المانحين في يناير/كانون الثاني والمعروف باسم مؤتمر باريس 3.
 
ووقع وزير المالية اللبناني جهاد أزعور ونائبة رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا دانييلا غريساني في العاصمة اللبنانية بيروت وبحضور رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة ثلاث اتفاقيات دعم، تتناول إصلاحات في المجالات الاجتماعية والطاقة والمالية.
 
وتتضمن الاتفاقية الأولى، وهي على شكل قرض إنمائي لدعم تنفيذ الإصلاح، يتوازى مع تنفيذ بعض الإصلاحات التي تعهدت بها الحكومة في برنامجها الاقتصادي، وتبلغ قيمة القرض مئة مليون دولار.
 
والاتفاقية الثانية بقيمة مليون دولار على شكل معونة تقنية مخصصة للمساعدة في تنفيذ إصلاحات بالقطاع الاجتماعي.
 
أما الاتفاقية الثالثة فهي هبة بقيمة 338 ألف دولار للمعهد المالي في وزارة  المالية (معهد باسل فليحان المالي والاقتصادي) لتطوير وتطبيق مجموعة من سبعة مناهج تدريبية، في موضوعي إدارة الأموال العامة وبناء القدرات من أجل ديمقراطية مستدامة في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
من جهته أعرب البنك الأوروبي للاستثمار عن نيته منح لبنان 1.25 مليار دولار.
 
وكان البنك الدولي وعد في 25 يناير/كانون الثاني الماضي بمنح لبنان مساعدة بقيمة  مليار دولار وذلك أثناء المؤتمر الدولي للجهات المانحة الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس (مؤتمر باريس 3).
 
وحصل لبنان إجمالا على وعود بـ7.6 مليارات دولار كهبات وقروض أثناء هذا المؤتمر الذي عقد بمبادرة من الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك.
 
وعقد المؤتمر بعد نحو ستة أشهر من انتهاء العدوان الإسرائيلي المدمر على لبنان، والذي تسبب بأضرار جسيمة قدرت قيمتها بـ3.6 مليارات دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة