شركات السيارات الأميركية تسعى لدعم حكومي لمواجهة أزمتها   
الخميس 1429/11/9 هـ - الموافق 6/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:20 (مكة المكرمة)، 13:20 (غرينتش)

أوباما قال إنه سيلتقي مع أصحاب صناعة السيارات واتحاد العمال لمساعدة هذا القطاع (الفرنسية-أرشيف)

تسعى شركات صناعة السيارات الأميركية لنيل تمويل حكومي فدرالي لمواجهة تراجع حاد في أعمالها عبر لقاء أصحاب هذه الصناعة ورئيس اتحاد عمال السيارات برئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي.

وقال مسؤولان مطلعان على هذا الاجتماع إن كبار الرؤساء التنفيذيين لشركات جنرال موتورز وفورد موتور وكرايسلر ورئيس اتحاد صناعة السيارات سيجتمعون مع بيلوسي لبحث تأثير الأزمة المالية وطرق حصول صناعة السيارات على تمويل حكومي.

وطلب المسؤولان عدم الكشف عن أسمائهما لأن هذا الاجتماع خاص.

وتلتقي يبلوسي في واشنطن اليوم مع الرؤساء التنفيذيين للشركات بوب ناردلي من كرايسلر، وألان مولالي من فورد، وريك واغنر من جنرال موتورز المطلعين على خطط هذا الاجتماع.

"
بيلوسي دعت الكونغرس إلى سن برنامج حوافز لدعم الاقتصاد الضعيف
"
ودعت بيلوسي الكونغرس إلى سن برنامج حوافز لدعم الاقتصاد الضعيف.

وكشف عن الاجتماع أمس عندما قال أصحاب صناعة السيارات في ديترويت وحلفاؤهم في الكونغرس إن فوز بارك أوباما في انتخابات الرئاسة الأميركية يمكن أن يساعد صناعة السيارات الأميركية في الحصول على تمويل فدرالي.

وقال السيناتور الديمقراطي كارل ليفن إن أوباما أبدى تفهمه خلال حملته الانتخابية لمشكلات صناعة السيارات في الولايات المتحدة وسيبذل جهوده للمحافظة على هذه الصناعة.

وأضاف أن وفد الكونغرس من ميشغان سيحقق خيارات لمساعدة صناعة السيارات ضمن خطة الإنقاذ المالي الأميركية البالغة تكلفتها 700 مليار دولار أو من خلال أموال من الاحتياطي الاتحادي. وعبر عن تفاؤله بوجود من يدعم هذه الصناعة في البيت الأبيض وهو ما تحتاجه شركات السيارات.

"
أوباما عبر عن دعمه لمضاعفة قيمة برنامج قروض إدارة الطاقة لصناعة السيارات إلى 50 مليار دولار من 25 مليارا حاليا
"
وأشار إلى تعبير أوباما عن دعمه لمضاعفة قيمة برنامج قروض إدارة الطاقة لصناعة السيارات لتطوير تكنولوجيا الاقتصاد في استهلاك الوقود إلى 50 مليار دولار من 25 مليارا حاليا.

وقال أوباما إنه سيلتقي مع قادة صناعة السيارات واتحاد عمال السيارات لبحث مساعدة هذا القطاع ولكن اللقاء لم يتم بعد.

ويأتي فوز أوباما على منافسه الجمهوري جون ماكين قبل أيام من إعلان جنرال موتورز وفورد موتور نتائج أعمالهما التي يتوقع أن تظهر خسائر كبيرة بمليارات الدولارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة