اليورو يقود أكبر ثورة نقدية في التاريخ   
الثلاثاء 1422/10/17 هـ - الموافق 1/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الأضواء والألعاب النارية في سماء فرانكفورت الألمانية
وشعار اليورو يزين مقر البنك المركزي الأوروبي في أول لحظات عام 2002

ـــــــــــــــــــــــ
كبار مسؤولي أوروبا يشترون الزهور ويصرفون العملات الورقية الجديدة وسط احتفالات جماهيرية صاخبة في 12 عاصمة أوروبية
ـــــــــــــــــــــــ

البنك المركزي الأوروبي يقرر ضخ أكثر من 15 مليار ورقة مالية و50 مليار قطعة نقدية في أوروبا, على أن يتم إلغاء العملات الوطنية كليا في غضون شهرين
ـــــــــــــــــــــــ
سعر صرف اليورو يصل صباح اليوم إلى 0.8915 دولار أميركي و117.32 ينا يابانيا
ـــــــــــــــــــــــ

وسط مظاهر الفرحة بالعام الجديد احتفلت 12 دولة أوروبية ببدء التداول الرسمي للعملة الأوروبية الموحدة "اليورو" فيما وصف بأنه أكبر ثورة نقدية في التاريخ. وشارك في هذه الاحتفالات كبار مسؤولي دول الاتحاد الأوروبي في حين بدأ المواطنون بعد منتصف الليلة الماضية استخدام العملة الجديدة في المحلات التجارية ووسائل المواصلات.

ففي العاصمة النمساوية فيينا وفي الساعات الأولى من صباح اليوم استخدم رئيس المفوضية الأوروبية رومانو برودي أوراق البنكنوت الجديدة لعملة اليورو في شراء باقة من الورود الحمراء والبيضاء لزوجته بمناسبة العام الجديد من كشك للزهور. واشترى مضيفه المستشار النمساوي فولفجانج سوشيل باقة ورد مماثلة لزوجته كريستا. وتبادل الأزواج الأربعة التهاني وصافحوا حشودا من المحتفلين بالعام الجديد.

وأعرب برودي عن سعادته لبدء الاستخدام الفعلي لليورو الذي سيحل محل عملات الدول الاثنتي عشرة الأعضاء في منطقة اليورو في الأسابيع القادمة. وأكد في تصريحات للصحفيين أن الأمور تسير في غاية السلاسة وأفضل مما كان متوقعا.

رئيس وزراء اليونان
يرفع أوراقا من العملة الموحدة
وفي أثينا أضاءت الألعاب النارية سماء العاصمة اليونانية عند منتصف الليلة الماضية في حين احتفل كبار الساسة اليونانيون بفجر جديد للاستقرار الاقتصادي فيما أصبحت اليونان أول دولة أوروبية تبدأ في تداول اليورو رغم أنها كانت آخر دولة تتأهل للانضمام إليه.

ومع تقدم التوقيت فيها 60 دقيقة على التوقيت في وسط أوروبا استقبلت اليونان اليورو بالموسيقى والأغاني والرقص في أنحاء متفرقة من البلاد. وفي حفل مبهر بمبنى البنك المركزي الذي أقيم على واجهته عرض ضخم بالأضواء للعملة الأوروبية الموحدة، قام رئيس الوزراء اليوناني كوستاس سيميتس بسحب أوراق نقدية من فئة 20 و50 يورو من ماكينة للصرف الآلي.

وفي ميدان سينداغاما بوسط أثينا شاهد آلاف الأشخاص عرضا لليزر والألعاب النارية أضاء نصبا تذكاريا لليورو بناه المعماري الألماني جيرت هوف الذي صمم العروض الضوئية التي أقيمت لاحتفالات الألفية الجديدة.

شعار اليورو والأضواء الزرقاء تزين أقدم جسور باريس
احتفالات في ألمانيا وفرنسا
في العاصمة الألمانية برلين اغتنم وزير المالية الألماني هانس إيشل وجود مئات آلاف الأشخاص للاحتفال برأس السنة عند بوابة براندبورغ -رمز العاصمة الألمانية- ليطلق تداول اليورو ويتسلم من رئيس البنك المركزي الألماني إيرنست فيلتيكي أول ورقة مالية من عملة اليورو.

وقال الوزير الألماني إن اليورو سيكون رمزا لأوروبا ورفاهيتها، واعتبر ذلك حدثا تاريخيا يماثل توحيد ألمانيا. وبعد ذلك تمكن الحاضرون من استبدال العملة الجديدة بما كانوا يملكون من ماركات في فرع "دريسدنر بنك" الكائن أيضا عند بوابة براندبورغ والذي ظلت أبوابه مفتوحة بصورة استثنائية. وكان سائقو سيارات الأجرة في برلين يقبلون اليورو حتى قبل منتصف الليل.

وفي مدينة فرانكفورت مقر البنك المركزي الأوروبي أقام البنك عرضا أوبراليا مدته 15 دقيقة فقط بارك فيه 24 طفلا احتفالا باليورو. أما العاصمة الفرنسية فقد احتفلت بطريقتها الخاصة باليورو وذلك بإضاءة أعرق جسور باريس "بون نوف" بالأنوار الزرقاء والذهبية.

وسيتم ضخ أكثر من 15 مليار ورقة مالية و50 مليار قطعة نقدية في أوروبا, على أن يتم إلغاء العملات الوطنية كليا في غضون شهرين. وقد وصل سعر صرف اليورو صباح اليوم إلى 0.8915 دولار أميركي و117.32 ينا يابانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة