انخفاض معظم البورصات الخليجية بداية الأسبوع   
الأحد 1429/11/12 هـ - الموافق 9/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:31 (مكة المكرمة)، 17:31 (غرينتش)

انخفض مؤشر بورصة دبي بنسبة 5.94% إلى 2631 نقطة (رويترز-أرشيف)

هوت معظم الأسهم الخليجية الأحد في معاملات اليوم الأول من الأسبوع مدفوعة بمخاوف بشأن مستقبل الاقتصاد العالمي.

 

وكانت بورصة السعودية الوحيدة التي سجلت ارتفاعا بعد أن فقدت نحو 6% السبت.

 

وسيطر المستثمرون الأفراد على أغلب التعاملات في حين أفادت تقارير أن المؤسسات فضلت انتظار إشارات استقرار من الأسواق العالمية قبل أن تتدخل لشراء الأسهم التي تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ سنوات.

وتحملت أسهم العقارات والبنوك أكبر العبء من عمليات البيع في أنحاء المنطقة.

 

وسيطرت المعنويات السلبية على بورصات الخليج التي تراجع كل منها بأكثر من 20% هذا العام.

 

وفي دبي هوت أسهم شركة إعمار العقارية بنسبة 10% تقريبا لتدفع مؤشر بورصة دبي إلى أدنى إغلاق في 45 شهرا.

 

وقال محمد العلمي متعامل الأسهم في مؤسسة النعيم للأسهم والسندات "هذه أنباء سيئة.. إنها مؤشر على ما سيحدث". وأضاف "انخفاضات اليوم والتشاؤم جزء من صورة أكبر كثيرا.. وهو المنظور القاتم للأنشطة الاقتصادية والنمو".

لكن رئيس مجلس إدارة شركة إعمار محمد العبار أعرب عن تفاؤله خلال منتدى اقتصادي في دبي.

وقال إن الطلب في سوق العقارات في الإمارات سيظل يفوق العرض لعدة سنوات قادمة.

وسعى العبار للتخفيف من آثار أزمة المال العالمية على سوق العقارات في دبي بقوله إن التطورات فيها لا تعتمد على قروض الرهن العقاري العالمية وهو ما يخفف وطأة المجازفة فيها.

وفي دبي انخفض مؤشر البورصة بنسبة 5.94% إلى 2631 نقطة وهو أدنى إغلاق منذ الثامن من فبراير/شباط 2005.

وهوى سهم إعمار بنسبة 9.94% إلى 4.44 دراهم، هو أدنى مستوى له منذ  23نوفمبر/تشرين الثاني 2004.

وتراجع مؤشر بورصة أبو ظبي بنسبة 3.95% إلى3190 نقطة. وفقد سهم الدار العقارية 7.81% من قيمته.

وفي الكويت انخفض المؤشر بنسبة 2.79% إلى 9404 نقاط، وهو أدنى إغلاق له منذ الخامس من ديسمبر/كانون الأول 2006 مع تأثر المستثمرين بتراجع أسعار النفط والتباطؤ الاقتصادي العالمي.

وتراجع مؤشر سوق الدوحة للأوراق المالية 5.2% إلى 7021.96 نقطة كما انخفض سوق مسقط 2.6% وهبط سوق البحرين 1.7%.

أما في السعودية فقد ارتفع مؤشر البورصة 1.8% ليغلق عند 5836.42 نقطة.

وقال الفريد حايك مدير قسم مؤسسات مجلس التعاون الخليجي في المجموعة المالية هيرميس "يقود مستثمرو التجزئة ما بين 70 و75% من السوق وأغلبهم متعاملون ليوم واحد". وأضاف "الوضع الاقتصادي العالمي ليس مُشرقا ويتوقع الجميع أن تبقى الأسواق العالمية كما هي في كل عام 2009".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة