واشنطن ترفض إلغاء الرسوم الجمركية على الصلب   
السبت 1423/2/1 هـ - الموافق 13/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤولون من أقطار تعارض الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب إن الولايات المتحدة لم تبد أي إشارة إلى استعدادها لإلغاء تلك الرسوم التي دخلت حيز التنفيذ الشهر الماضي وتصل إلى نحو 30% على بعض أنواع الصلب المستهدفة.

وجاءت تصريحات المسؤولين الذين يمثلون الاتحاد الأوروبي واليابان والصين بعد يومين من المباحثات مع وفد أميركي بشأن الرسوم التي فرضها الرئيس جورج بوش بحجة حماية صناعة الصلب الأميركية. وقال دبلوماسي بالاتحاد الأوروبي "لم يعطوا أي مؤشر على أنهم مستعدون لإجراء المراجعة الجوهرية المطلوبة لهذا الإجراء".

وذكر مسؤول بالاتحاد الأوروبي إنه إذا أصرت الولايات المتحدة على موقفها فإن بروكسل ستقوم بتشكيل لجنة للنظر في النزاع في منظمة التجارة العالمية بحلول منتصف مايو/ أيار على أقصى تقدير. وقال المسؤول للصحفيين "لسنا مستعدين للانتظار".

وكان مسؤول بالاتحاد قال أواخر الأسبوع الماضي إن الاتحاد لايزال يدرس ردا انتقاميا سريعا على التعريفات الجمركية. وقال المسؤول "إننا نعد أنفسنا لتجميد الامتيازات المعمول بها في إطار اتفاقات منظمة التجارة العالمية إذ لم يكن هناك تعويض من الولايات المتحدة".

وأوضح المسؤول أن أي قرار نهائي بشأن الرد الانتقامي على تلك التعريفات سيتم اتخاذه على المستوى السياسي من جانب مجلس الاتحاد الأوروبي. وقد وضع الاتحاد بالفعل قائمة تشمل الواردات الأميركية التي يقول إنه قد يفرض عليها رسوما إضافية تعادل قيمة الخسائر التجارية التي أصيب بها أعضاؤه الخمسة عشر بسبب الرسوم الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة