طوكيو تشارك بمشروع للغاز الصخري بأميركا   
الجمعة 1434/5/18 هـ - الموافق 29/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:02 (مكة المكرمة)، 12:02 (غرينتش)
الزيادة في إنتاج أميركا من الغاز المستخرج من الصخور أدت لتراجع أسعار الغاز تراجعا كبيرا (رويترز-أرشيف)

كشفت شركة طوكيو غاز اليابانية عن موافقتها على شراء حصة نسبتها 25% من أصول نفط وغاز بمنطقة بارنيت شال في ولاية تكساس الأميركية مقابل 485 مليون دولار من شركة كويكسيلفر ريسورسيز الأميركية. وقالت الشركة اليابانية إنها ستنشئ مشروعا مشتركا مع  كويكسيلفر.

وأضافت أن من المتوقع أن ترتفع حصة الشركة الإنتاجية إلى ما بين 350 و500 ألف طن من الغاز الطبيعي المسال في السنة، مشيرة إلى أن الغاز سيتم تسويقه في الولايات المتحدة.

وأوضحت الشركة اليابانية أن الخطوة ستساعدها على الدخول في نشاطات جديدة في قطاع الاستخراج بالخارج وإقامة سلسلة من النشاطات ذات القيمة المضافة في سوق الغاز.

من جهته أعرب المدير التنفيذي لشركة كويكسيلفر جلين داردين عن سعادة شركته بأن تكون طوكيو غاز شريكا في تطوير الإمكانيات الكاملة لقاعدة أصول بارنيت شال.

يشار إلى أن الزيادة في إنتاج الولايات المتحدة من الغاز المستخرج من الصخور الزيتية -من خلال ما يعرف بتكنولوجيا تكسير صخور الزيت- أدت إلى خفض أسعار الغاز في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى في عشر سنوات.

أما بالنسبة لصادرات الغاز الأميركية فهي محكومة بقوانين تصدير الغاز الطبيعي المسال إلى الدول المشتركة مع الولايات المتحدة في اتفاقيات للتجارة الحرة، والتي لا تتضمن اليابان. ولذلك فإن طوكيو تسعى إلى حث الولايات المتحدة على تعديل تلك القوانين.

في الوقت نفسه تسعى شركات الطاقة اليابانية إلى الوصول إلى الغاز الطبيعي المسال في كندا ومناطق أخرى من العالم.

وبسبب ارتفاع واردات النفط والغاز اليابانية زاد العجز التجاري لليابان في 2012 إلى 6.9 تريليونات ين (75 مليار دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة