الأنبار ترفض مناقصة تطوير حقل غاز   
الأربعاء 1431/11/6 هـ - الموافق 13/10/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)

العراق يمتلك ثروات ضخمة كامنة من الغاز الطبيعي (الفرنسية-أرشيف)

رفض مجلس محافظة الأنبار بغرب العراق خطة الحكومة الاتحادية لإقامة مناقصة لتطوير حقل عكاس للغاز الطبيعي بمقتضى الشروط الحالية التي تسمح بتصدير فائض الغاز.

وأعرب رئيس المجلس جاسم محمد عن اعتزام المسؤولين في المحافظة منع الشركات الأجنبية من العمل في الحقل، محذرا من أن الطرح الذي تعرضه وزارة النفط العراقية على الشركات الأجنبية سيؤدي "إلى نهب ثروات العراق من موارد الطاقة".

وكان العراق قد أعلن مؤخرا عزمه إقامة مناقصة في العشرين من الشهر الجاري لتطوير حقول الغاز في منطقة عكاس بالصحراء الغربية، والمنصورية بالقرب من الحدود مع إيران في محافظة ديالى وفي سيبا بالبصرة.

وتحتوي الحقول الثلاثة على احتياطيات تقدر بنحو 11.23 تريليون قدم مكعب من الغاز، وتأهلت 13 شركة لدخول المناقصة منها إيني الإيطالية وتوتال الفرنسية.

وطالب قرار أصدره مجلس محافظة الأنبار أمس الثلاثاء، باستغلال الغاز المنتج من عكاس في تغذية محطات الطاقة العراقية، واستخدام الفائض منه في تعزيز مختلف الصناعات الكيماوية والتحويلية في المحافظة وغيرها من أجزاء العراق وعدم السماح بتصدير أي كميات منه.

وقد أكد رئيس مجلس المحافظة أنه في حال مضيّ بغداد في إقامة المناقصة، فسيبذل المجلس كل جهد لرفضها "بالوسائل القانونية والعمل على منع الشركات الأجنبية من العمل في حقل عكاس".

وأعرب محمد عن استغرابه موقف بغداد بإهمال عرض قدم من كونسورتيوم كوري جنوبي لتنفيذ استثمارات بنحو 60 مليار دولار في عكاس، وإحياء البنية التحتية في الأنبار من خلال بناء مصفاة ومصنع إسمنت ومحطات طاقة وجامعات ومجمعات سكنية، متهما بغداد بالتقصير.

وأضاف أن هناك عرضا آخر قدم من شركة دانا للغاز قوبل أيضا بالرفض من وزارة النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة