وكالة الطاقة قلقة بشأن الاستثمار في النفط   
الثلاثاء 1429/10/29 هـ - الموافق 28/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:35 (مكة المكرمة)، 16:35 (غرينتش)

منتجون يحذرون من تسبب انخفاض أسعار النفط في أزمة تهدد الاستثمار (الفرنسية)

عبر رئيس وكالة الطاقة الدولية نابو تاناكا عن قلق مؤسسته حول تأخر محتمل في مشروعات استخراج وإنتاج النفط جراء التراجعات الكبيرة مؤخرا في أسعار النفط.

وأبلغ تاناكا رويترز -على هامش مؤتمر للبلدان المنتجة للنفط والشركات والبنوك وجهات أخرى في لندن- أن المناقشات تتمحور حول سعر النفط الذي ينبغي أن يكون مرتفعا بشكل كاف وغياب الحوافز للاستمرار في الاستثمارات في مشروعات إنتاج النفط في ظل أسعار منخفضة للغاية.

وقال إن العرض والطلب تضررا نتيجة تأثيرات الأزمة المالية العالمية متوقعا أن تنخفض الإمدادات كثيرا بعد عدة سنوات.

وهبط سعر الخام الأميركي الخفيف إلى أقل من 65 دولارا للبرميل مقارنة مع مستواه القياسي البالغ 147.27 دولارا في 11 يوليو/تموز الماضي، وهو اتجاه يرجع إلى انخفاض الطلب في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي الناجم عن تأثيرات الأزمة المالية العالمية.

اتجاه أسعار نفط مزيج برنت
وتوقع مسؤولون في صناعة النفط ومحللون إمكانية أن يؤدي التراجع في أسعار النفط إلى الحد من الاستثمارات في مشروعات استخراج وإنتاج النفط التي من شأنها العمل على استقرار الإمدادات في العالم.

وقال منتجون في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إن أسعار النفط المنخفضة أوجدت أزمة تهدد الاستثمارات الرئيسية في الإنتاج مما دفع أعضاء في المنظمة إلى خفض الإنتاج للحصول على أسعار معتدلة للخام.

ودافع وزير الصناعة والطاقة القطري عبد الله بن حمد العطية عن قرار أوبك خفض إنتاجها 1.5 مليون برميل يوميا اعتبارا من بداية الشهر المقبل، حيث اعتبره ضروريا وسط هبوط الطلب بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية. وتوقع إمكانية تجمد الطلب على النفط لعدة سنوات نتيجة هذه الأزمة.

وأدت المخاوف من استمرار تباطؤ الاقتصاد العالمي إلى هبوط أسعار النفط من مستواها القياسي البالغ 147.27 دولارا في 11 يوليو/تموز الماضي إلى نحو 64 دولارا اليوم.

وكان رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون من بين الذين طلبوا من أوبك عدم خفض الإنتاج.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة