بوينغ تتأثر بالوضع بالشرق الأوسط   
الاثنين 1432/6/7 هـ - الموافق 9/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 9:50 (مكة المكرمة)، 6:50 (غرينتش)

لدى بوينغ 47 عميلا في منطقة الشرق الأوسط (الأوروبية)


قالت شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات إن طلبياتها من منطقة الشرق الأوسط قد تتأثر على المدى القريب جراء ارتفاع أسعار الوقود والاضطرابات السياسية بالمنطقة.
 
وأضافت الشركة التي يشمل دفتر تعاقداتها 3445 طائرة إن 345 طائرة منها طلبتها شركات للطيران من الشرق الأوسط.
 
وقال راندي تنسيث نائب رئيس تسويق الطائرات التجارية في بوينغ إن الأحداث التي تشهدها المنطقة في الآونة الأخيرة قد تؤثر على طلبيات شركات
الطيران لكن الطلب الأساسي لا يزال موجودا.
 
كما أعرب تنسيث عن اعتقاده أن شركات الطيران ستتقدم بطلبيات بناء على النظرة البعيدة الأمد في السوق.
 
وقال إن بوينغ تلقت 48 إلغاء هذا العام وهو أعلى بقليل من المتوسط، كما أشار إلى أن عام 2011 لم يكن جيدا لصناعة الطيران بالمقارنة مع العام السابق.

وتوقع تراجع الربحية في 2011 نظرا لارتفاع أسعار الوقود.
 
يشار إلى أن لدى بوينغ 47 عميلا في منطقة الشرق الأوسط من بينهم الشركات الثلاث الكبيرة وهي طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران.
 
وقال تنسيث إن توقعات بوينغ السنوية تظهر أن سوق الشرق الأوسط ستحتاج إلى 2340 طائرة بقيمة 390 مليار دولار بحلول عام 2029 لتوسعة أساطيل الطائرات بما يزيد عن 150% وإن ارتفاع أسعار الوقود سيشكل أكبر تحد تواجهه الصناعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة