هاليبرتون الأميركية تحقق ربع أرباحها من عقودها بالعراق   
الأربعاء 4/9/1424 هـ - الموافق 29/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ديك تشيني
حققت المجموعة الأميركية الناشطة في مجال الطاقة والهندسة النفطية (هاليبرتون) ربع أرباحها تقريبا في الفصل الثالث من العام الحالي من عقودها المثيرة للجدل في العراق والتي منحتها الإدارة الأميركية لأحد فروعها.

وسجلت المجموعة ككل، والتي كان نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني رئيسا لمجلس إدارتها حتى عام 2000, أرباحا بلغت قيمتها 92 مليون دولار وفقا للنتائج الفصلية التي نشرتها الشركة أمس الأربعاء.

وحقق فرع "كيلوغ براون آند روت" لوحده والمكلف بإعادة البنية التحتية النفطية في العراق إلى وضعها الطبيعي أرباحا استثمارية بقيمة 34 مليون دولار من أنشطته في العراق فقط.

وارتفع رقم الأعمال الذي حققه الفرع في العراق وحده إلى حوالي 900 مليون دولار في الفصل الثالث.

والعقد الممنوح إلى هذا الفرع لشركة هاليبرتون لإعادة تأهيل البنية التحتية النفطية العراقية مثير للجدل بشدة وهو موضع تنديد من قبل الديمقراطيون في الولايات المتحدة لأنه منح دون عطاءات عروض.

ويقدم فرع "كيلوغ براون آند روت" خدمات للجيش الأميركي بموجب عقد دعم لوجستي دائم لمدة عشر سنوات وتم منحه بموجب عطاءات عروض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة