إكسون موبيل تبيع حصتها في شركة سورية   
السبت 3/6/1426 هـ - الموافق 9/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:53 (مكة المكرمة)، 9:53 (غرينتش)
باعت إكسون موبيل حصتها في شركة مشتركة خاصة بسوريا بسبب العقوبات التي فرضتها واشنطن على دمشق.
 
وقال مصدر صناعي إن إكسون موبيل انسحبت من شركة  أليمكو
المشتركة، وباعت نهاية يونيو/حزيران  الماضي حصتها البالغة 49% لرجال أعمال سوريين بسبب العقوبات ولأسباب سياسية.
 
وتقوم هذه الشركة المشتركة التي أنشئت عام 1995 برأسمال قدره أربعة ملايين دولار بإنتاج وتسويق مشتقات نفطية في سوريا, وهي الشركة الأميركية السورية الوحيدة في القطاع الخاص السوري.
 
وكانت شركات نفطية أميركية تعمل في قطاع الطاقة مع الدولة السورية، انسحبت العام الماضي من ذلك البلد الذي يبلغ إنتاجه من النفط حوالي  400 ألف برميل يوميا.
 
وجدد الرئيس الأميركي جورج بوش يوم 6 مايو/أيار  الماضي العقوبات، خصوصا الاقتصادية التي فرضها في مايو/أيار 2004 على دمشق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة