البرلمان الإيراني يرفض ثالث مرشح لحقيبة النفط   
الخميس 1426/10/22 هـ - الموافق 24/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:22 (مكة المكرمة)، 21:22 (غرينتش)
رفض البرلمان لمحسن تسلطي يسبب حرجا سياسيا جديدا لأحمدي نجاد (رويترز)
رفض النواب الإيرانيون محسن تسلطي ثالث مرشح يطرحه الرئيس محمود أحمدي نجاد، لتولي وزارة النفط.
 
ويسبب التصويت حرجا سياسيا جديدا للرئيس الذي جعل إصلاح صناعة النفط، حجر زاوية في حملته الانتخابية.
 
ولم يحصل تسلطي، وهو خبير في صناعة البتروكيماويات، سوى على موافقة 77 صوتا من بين 254 نائبا اشتركوا في التصويت.
 
وعمل تسلطي الذي يبلغ من العمر 51 سنة بشركة البتروكيماويات الوطنية لمدة 11 سنة.
 
واحتج النواب على عدم تشاور الرئيس أحمدي نجاد معهم بشكل كاف، بخصوص مثل هذا المنصب لوزارة تمثل 80% من واردات الدولة.
 
ورفض النواب أول مرشح للرئيس في أغسطس/آب الماضي، وانسحب المرشح الثاني من السباق قبل دقائق من تصويت البرلمان عليه.
 
ويقوم بالإشراف على الوزارة حاليا كاظم وزيري الذي كان يشغل منصب نائب وزير النفط أثناء ولاية الرئيس السابق محمد خاتمي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة