وفد أردني يجري محادثات تجارية في العراق   
السبت 1421/11/10 هـ - الموافق 3/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤولون أردنيون إن وفدا تجاريا أردنيا توجه اليوم إلى العراق لإجراء محادثات تهدف إلى توقيع إتفاقية للتجارة الحرة وتوطيد وتوسيع مجالات التعاون التجاري بين البلدين. وكان العراق أبرم الشهر الماضي اتفاقين مماثلين مع كل من مصر وسوريا. 

ويذكر أن الأردن ظلت تطالب في السنوات الأخيرة برفع العقوبات عن العراق، وقد سيرت عددا من الرحلات الجوية إلى بغداد بالرغم من الحظر.

وأفادت مصادر ملاحية أن الوفد غادر عمّان على متن طائرة تابعة للخطوط الملكية الأردنية، ويضم مسؤولين يمثلون كافة القطاعات الإقتصادية والتجارية الحكومية والخاصة. وسيبحث الوفد الذي سيمكث في بغداد عدة أيام سبل تسريع إقامة منطقة تجارة حرة وزيادة الصادرات الأردنية إلى العراق. وسيسعى رجال الأعمال الأردنيين للحصول على حصة من الصادرات إلى السوق العراقية بموجب اتفاق النفط مقابل الغذاء.

ويذكر أن البلدين يربطهما بروتوكول للتعاون التجاري والنفطي جدد هذا العام. وينص البروتوكول على أن تصدر عمّان سلعا بقيمة 450 مليون دولار أميركي لبغداد مقابل حصولها على خمسة ملايين طن من النفط العراقي نصفها بالمجان والنصف الآخر بسعر تفضيلي. 

وفي السياق ذاته أعلن وزير الطاقة الأردني وائل صبري أن خطا لأنابيب نقل النفط العراقي سيبدأ تنفيذه في غضون ستة أشهر. ويبلغ طول الخط 750 كيلومترا وسينقل النفط من منطقة حديثة في العراق إلى مصفاة النفط الأردنية في الزرقاء.

أضاف الوزير أن التكلفة المبدئية للمشروع تبلغ أكثر من 350 مليون دولار أميركي، ومن المنتظر إكماله خلال عامين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة