السودان يراجع رسوم عبور نفط الجنوب   
الأربعاء 1433/9/6 هـ - الموافق 25/7/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:28 (مكة المكرمة)، 19:28 (غرينتش)
المتحدث باسم وفد المفاوضين السودانيين (يمين) قال إن موقف بلاده بشأن رسوم عبور النفط سيتغير (الفرنسية)

كشف مسؤول سوداني اليوم أن الخرطوم ستراجع قيمة رسوم عبور نفط جوبا عندما يستأنف الطرفان غدا مباحثاتهما بأديس أبابا لوضع حد للنزاع النفطي الذي نشب بينهما، وكانت هذه المباحثات قد توقفت في أبريل/نيسان الماضي عندما احتلت جنوب السودان لفترة قصيرة منطقة هجليج النفطية التي تؤمن ثلث الإنتاج النفطي للسودان.

وقال مطرف صديق المتحدث باسم وفد المفاوضين السودانيين إن موقف بلاده بشأن الرسوم سيطرأ عليه تغيير بناء على الموقف الجديد الذي أبدته جوبا، وذلك في تقريب الهوة بين عرض كل دولة، إذ قالت جوبا أول أمس الاثنين إنها ستدفع ما بين 7.26 دولارات و9.10 دولارات لكل برميل يضخ عبر الأنابيب المملوكة لدولة السودان، غير أن الخرطوم طلبت في وقت سابق 36 دولارا للبرميل.

وكانت جنوب السودان قد أوقفت ضخ إنتاجها النفطي البالغ 350 ألف برميل يوميا في يناير/كانون الثاني الماضي بعد اتهامها للخرطوم بسرقته مقابل مستحقات عبور غير مؤداة، وتشكل عائدات النفط قرابة 98% من إيرادات خزينة دولة جنوب السودان الوليدة.

تبعات
وقد خسر السودان قرابة 3.2 مليارات دولار جراء فقدان ثلاثة أرباع إيراداته النفطية بعد انفصال الجنوب قبل عام، وتعد عائدات النفط المصدر الأساس لاحتياطي البلاد من العملات الأجنبية، وقد أدت هذه الخسارة إلى اعتماد حكومة الخرطوم إجراءات تقشفية أبرزها خفض دعم الوقود والاستغناء عن وظائف حكومية وزيادة الضرائب والرسوم الجمركية.

وقد أمهل مجلس الأمن الدولي دولتي السودان حتى الثاني من الشهر المقبل لإنهاء نزاعاتهما تحت طائلة فرض عقوبات عليهما، ومن بين أبرز عناصر الخلاف مقدار رسوم عبور نفط الجنوب عبر أراضي السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة