البورصات الخليجية تنهي عاما مليئا بالخسائر   
الخميس 1430/1/5 هـ - الموافق 1/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 3:32 (مكة المكرمة)، 0:32 (غرينتش)

بورصة دبي الأسوأ أداء في الخليج حيث تراجعت بنسبة 72.4% خلال العام (الفرنسية-أرشيف)

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية اليوم منهية عاما عصيبا، بعدما دفعت الأزمة المالية العالمية بورصات المنطقة السبع إلى أدنى مستوياتها في عدة سنوات.

وتدهورت الأجواء عقب بداية قوية للعام مع تراجع بورصات المنطقة انسجاما مع الأسهم العالمية وتوقع كثيرون تقارير أرباح قاتمة للربع الأخير من العام.

وجاء العام الحالي أشد سوءا من انهيار سوق الأسهم في المنطقة عام 2006 عندما فقدت أربع من سبع بورصات نحو 35% من قيمتها وبالمقارنة فقدت خمس من سبع بورصات أكثر من 35% هذا العام.

واعتبر المدير التنفيذي لشعاع للأوراق المالية في دبي محمد ياسين أن بداية الأزمة المالية خليجيا كانت عندما سحب المستثمرون الأجانب أموالهم من الأسواق الخليجية بسبب أزمة الائتمان العالمية.

وتفاقمت الآلام الخليجية مع تراجع أسعار النفط فهبط الخام في نيويورك خلال الشهر الجاري لما دون 34 دولارا للبرميل وهو أدنى مستوى له في أربع سنوات، رغم تداوله فوق 147 دولارا في يوليو/تموز الماضي مسجلا أعلى مستوى على الإطلاق.

هوت الأسهم السعودية خلال عام 2008 بنسبة 56.5% (رويترز-أرشيف)

السعودية
وفي كبرى أسواق المال العربية عانت البورصة السعودية جراء الأزمة حيث هوت قيمتها خلال عام 2008 بنسبة 56.5%.

والسوق السعودية لم تكن تعافت بعد بشكل كامل من أزمة ألمت بها عام 2006.

وفي إطار تعاملاتها لليوم تمكنت الأسهم السعودية من الصعود حيث ارتفع المؤشر بنسبة 0.24% ليغلق عند مستوى 4802 نقطة. وقادت الصعود أسهم مجموعة سامبا المالية التي ارتفعت بنسبة 2.71% وأسهم مصرف الراجحي الصاعدة بنسبة 1.36%.

الإمارات
تعد بورصة دبي الأسوأ أداء في منطقة الخليج حيث تراجعت خلال عام 2008 بنسبة 72.4% وتحملت أسهم الشركات العقارية معظم العبء.

فأغلق سهم إعمار العقارية كبرى شركات التنمية العقارية العربية المدرجة منخفضا نحو 85%.

وبالنسبة لنتائج اليوم تراجع مؤشر بورصة دبي المالي بنسبة 0.19% ليغلق عند مستوى 1636 نقطة. وقادت التراجع أسهم شركة إعمار منخفضة بنسبة 3% وأسهم شركة الاتحاد العقارية بنسبة 8.86%.

وكانت نتائج سوق أبو ظبي للأوراق المالية أقل سوءا حيث انخفضت خلال العام بنسبة 47.5%.

وعند إغلاق اليوم حقق مؤشر سوق أبو ظبي ارتفاعا بنسبة 1.47% ليصل لمستوى 2390 نقطة. وقاد الصعود سهم بنك أبو ظبي الوطني مرتفعا بنسبة 8.85% وأسهم بنك أبو ظبي التجاري 9.88%.

إثر قرار قضائي أغلقت البورصة الكويتية  أربعة أيام في نوفمبر الماضي  (الفرنسية-أرشيف)

الكويت
وتراجعت البورصة الكويتية خلال عام 2008 بنسبة 38%.

وأغلقت البورصة أربعة أيام في نوفمبر/تشرين الثاني بعدما حصل مستثمرون على حكم قضائي لتعليق التداول من أجل حماية استثماراتهم من مزيد من الخسائر.

وطلبت الحكومة من الهيئة العامة للاستثمار إقامة صندوق بمليارات الدولارات لدعم البورصة.

وأنهت البورصة الكويتية أعمالها اليوم منخفضة بنسبة 2.65% ليغلق المؤشر عند مستوى 7782 نقطة. وقادت حملة التراجع اليوم أسهم شركة الاتصالات (زين) للهاتف النقال بنسبة 5.62% وأسهم بنك الكويت الوطني بنسبة 6.35%.

قطر
تراجعت سوق الدوحة للأوراق المالية خلال العام بنسبة 28.1%. وكانت ردة الفعل البارزة من جهة الحكومة لإنقاذ السوق أن أطلقت هيئة الاستثمار القطرية خطة لشراء أسهم في البنوك المدرجة مما هدأ من موجة الخسائر.

وفي إطار تعاملاتها اليوم ارتفع مؤشر الدوحة للأوراق المالية بنسبة 1.44% ليغلق المؤشر عند مستوى 6886 نقطة. وقادت الصعود أسهم البنك التجاري القطري التي زادت قيمتها بنسبة 3.27% وأسهم بنك قطر الوطني بنسبة 1.66%.

البحرين
وخسرت سوق المال البحرينية خلال العام ما نسبته 34.5% تأثرا بالأزمة المالية العالمية. وفقد مؤشر السوق اليوم ما نسبته 0.83% مسجلا مستوى 1804 نقاط عند الإغلاق.

عمان
وفقد مؤشر سوق مسقط 39.8% من قيمته خلال عام 2008. وبالنسبة لليوم لم تشهد السوق تداولات بمناسبة العام الهجري الجديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة