البنك المصري الأميركي يجري محادثات مع مشترين جادين   
الخميس 1422/5/13 هـ - الموافق 2/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال البنك المصري الأميركي اليوم إنه يجري محادثات جادة مع مستثمرين في ظل احتمال قيام بنكي الإسكندرية وأميركان إكسبرس ببيع حصة من أسهمهما فيه. والبنكان الأخيران هما المساهمان الرئيسيان في البنك المذكور.

ويأتي هذا بعد يوم واحد من إعلان بنك ستاندارد تشارترد أنه عرض شراء حصة أغلبية من أسهم البنك المصري الأميركي، إلا أن البنك المسجل في جداول البورصة المصرية قال إن قيمة العرض متدنية جدا.

وذكر بيان البنك المصري الأميركي أن الأيام القليلة الماضية شهدت لغطا وتقارير صحفية متضاربة بشأن البيع المحتمل لأسهم في البنك المصري الأميركي من جانب بنك الإسكندرية وبنك أميركان إكسبرس.

وأضاف البيان أن ثمة مناقشات جادة جارية مع مشترين مؤهلين، مشيرا إلى أن البنك سيواصل الإعلان عن أي تغييرات مهمة. وقد أذيع البيان الذي لم يكشف المزيد من التفاصيل عبر البورصة.

وهوى سهم البنك المصري الأميركي بنسبة 5%، وهي النسبة القصوى المسموح بها في البورصة أمس الأربعاء بعد إعلان بنك ستاندارد تشارترد رفض المصرف العرض الذي تقدم به لشراء حصة أغلبية فيه.

وانتعش سهم البنك اليوم الخميس إذ ارتفع بمقدار 2.26 جنيه فبلغ 47.53 جنيها في أواخر التعاملات مع إغلاقه رسميا على 44.65 جنيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة