بوتين يدعو لخط غاز أوروبي يتفادى أوكرانيا   
الأحد 1435/7/26 هـ - الموافق 25/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:44 (مكة المكرمة)، 11:44 (غرينتش)

دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاتحاد الأوروبي إلى دعم بناء خط أنابيب غاز لا يمر بأراضي أوكرانيا، وحذر من التهديد الذي يمثله من وصفهم بـ"المتطرفين" الأوكرانيين على أنابيب الغاز التي تمر بهذا البلد.

وقال أمام المنتدى الاقتصادي الدولي في سان بطرسبورغ، إن روسيا كانت على الدوام مزودا مسؤولا لأوروبا بالغاز، إلا أنها كانت ملزمة بمرور الغاز عبر الأراضي الأوكرانية.

وأضاف "نحن قلقون بالفعل من التصريحات التي يدلي بها متطرفون أوكرانيون وتهديداتهم بعرقلة مرور غازنا إلى أوروبا". وتابع "نأمل بأن يتحلى الجميع بحس المسؤولية وبألا يحدث هذا الأمر".

كما اعتبر بوتين أن على الاتحاد الأوروبي أن يدعم مشاريع مثل ذلك الذي قدمته مجموعة غازبروم الروسية لبناء خط أنابيب الغاز ساوث ستريم أو "السيل الجنوبي" الذي يلتف حول الأراضي الأوكرانية ويمر تحت البحر الأسود إلى بلغاريا وصربيا والمجر ومنها إلى دول أوروبا الغربية.

وأكد أن الوضع في أوكرانيا يؤكد مرة أخرى "صحة مبادراتنا لاستخدام طرق مباشرة لتصدير محروقاتنا باتجاه أوروبا خصوصا عبر خط ساوث ستريم".

ويلبي الغاز الروسي ربع حاجة أوروبا من الغاز، ويمر نصف هذه الكمية عبر الأراضي الأوكرانية. وفي العامين 2006 و2009 انقطع تصدير الغاز عبر الأراضي الأوكرانية لبعض الوقت بسبب الأزمات التي كانت تنشب بين موسكو وكييف. ولا يزال الاتحاد الأوروبي مترددا حتى الآن في دعم بناء خط الغاز ساوث ستريم، ويفضل عليه منافسه الغربي نابوكو الذي يفترض أن يصل إلى أوروبا عبر الأراضي التركية، إلا أنه تم التخلي عنه عام 2013.

وافتتحت شركة غازبروم الروسية عام 2011 خط الغاز نورث ستريم أو "السيل الشمالي" الذي يمر تحت مياه بحر البلطيق قبل أن يصل إلى أوروبا الشمالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة