صادرات النفط النيجيرية مستمرة رغم الإضراب العام   
الأربعاء 1425/4/21 هـ - الموافق 9/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تأخر تفريغ المنتجات البترولية والزيوت بسبب عدم صدور التصاريح المطلوبة منذ يومين (رويترز-أرشيف)

وصف وكيل شحن بحري اليوم الأربعاء عملية تحميل الناقلات بصادرات النفط النيجيرية بأنها مستمرة وتسير بصورة طبيعية رغم بدء إضراب عام في البلاد احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود.

ورغم الإضراب توجه الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو إلى الولايات المتحدة لحضور قمة الثماني، في مسعى مع زعماء أفارقة آخرين للضغط على الدول الصناعية بهدف دعم برامج الإصلاح الاقتصادية والسياسية في أفريقيا.

وأفاد مدير في شركة وكلاء شحن بحري مقرها لاغوس بأن عمليات تحميل الناقلات بالنفط الخام لم تتأثر، ولكن تفريغ المنتجات البترولية والزيوت الأساسية تأخر بسبب عدم صدور التصاريح البحرية المطلوبة. وأوضح أن التأخير في تفريغ المنتجات البترولية مضى عليه نحو يومين.

وأعلن أقوى اتحاد لنقابات العمال في نيجيريا أمس أنه سيمضي قدما في إضراب عام عن العمل اليوم احتجاجا على زيادات في أسعار الوقود عقب فشل زعماء نقابيين ومسؤولي الحكومة في استئناف المفاوضات.

وتحتل نيجيريا مكانة أكبر منتج للنفط في أفريقيا وسابع أكبر مصدري الخام في العالم وتحصل على أكثر من 90% من مواردها من النقد الأجنبي من صادرات النفط، إلا أنها تعتمد إلى حد كبير على البنزين المستورد بسبب عدم كفاءة قطاع التكرير في البلاد.

وتتوقع النقابات أن استمرار الإضراب -الذي يشارك فيه عشرات الملايين من العمال- لفترة طويلة سيعرقل جميع القطاعات الرئيسية للاقتصاد بما في ذلك صادرات النفط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة