مباحثات رفيعة بقطر بشأن مؤتمر منظمة التجارة   
الأحد 3/8/1422 هـ - الموافق 21/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مايك مور (أرشيف)
يجري حاليا المدير العام لمنظمة التجارة العالمية مايك مور مباحثات مع مسؤولين قطريين بشأن مؤتمر المنظمة الذي كثر الحديث مؤخرا عن نقله من قطر لأسباب أمنية. ولعل خلو بيان قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (آبيك) من الإشارة إلى الدوحة بوصفها مكان انعقاد الاجتماع أضاف قدرا من الشك في إمكانية انعقاده بها.

وقال مصدر قريب من المنظمين القطريين للاجتماع الوزاري إن مور الذي وصل الدوحة في وقت متأخر من ليلة أمس سيبحث مع كبار المسؤولين فيها الاستعدادات لانعقاد هذا الاجتماع بين التاسع والثالث عشر من الشهر المقبل.

وقد سبقت زيارة مور تقارير كثيرة تحدثت عن احتمال إرجاء الاجتماع أو عقده في مكان آخر بسبب تزايد المخاوف الأمنية لدى عدد من الدول الأعضاء بالمنظمة في ظل الأعمال العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.

يذكر أن وفدا من المنظمة يزور الدوحة منذ الجمعة للإشراف على الاستعدادات الخاصة بالاجتماع. ويرأس الوفد -الذي يضم ثلاثة أعضاء- جاك إيميل شابير مدير الخدمات الإدارية في المنظمة.

وقال شابير إن "هدف الزيارة هو الاطلاع على الاستعدادات للمؤتمر الوزاري للمنظمة في الدوحة". وردا على سؤال عن احتمال تغيير مكان المؤتمر اكتفى شابير بالقول إن "التوجيهات التي لدي تنص على متابعة الاستعدادات" للمؤتمر.

وكان المندوب الدائم لقطر في الأمم المتحدة ناصر بن عبد العزيز النصر شدد في نيويورك على ضرورة عقد المؤتمر في الدوحة، مؤكدا أن قطر ماضية في التحضير لاستضافته في موعده وستقوم "بواجبها في ضمان سلامة الوفود المشاركة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة