تويوتا توقف صادراتها لإيران   
الأربعاء 2/9/1431 هـ - الموافق 11/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 10:27 (مكة المكرمة)، 7:27 (غرينتش)

تويوتا صدرت نحو أربعة آلاف سيارة لإيران عام 2008 (الفرنسية-أرشيف)

كشفت شركة تويوتا اليابانية اليوم الأربعاء عن أنها كانت أوقفت صادراتها إلى إيران منذ يونيو/حزيران الماضي لأجل غير مسمى.

وعزت الشركة –التي تعد أكبر منتج للسيارات في العالم- قرارها إلى ما وصفته بالمناخ الدولي السائد حالياً ضد إيران.

غير أن مراقبين قالوا إن الشركة تخشى من أن تتأثر مبيعاتها في الولايات المتحدة جراء علاقاتها التجارية مع إيران.

وأوضحت تويوتا أنها ستواصل متابعة التحركات الجارية في الأمم المتحدة على صعيد القرارات الدولية بشأن الأزمة النووية الإيرانية وتحدد على إثرها سياستها التصديرية لها.

وكانت تويوتا صدرت نحو أربعة آلاف سيارة لإيران عام 2008, وهوى العدد إلى 246 سيارة خلال العام الماضي، وبلغ عدد السيارات المصدرة ما بين يناير/كانون الثاني ومايو/أيار من العام الجاري 222 سيارة فقط.

ورفضت المتحدثة باسم تويوتا شيوري هاشيموتو التعقيب حينما سئلت هل تعاملات الشركة مع إيران محل تدقيق من جانب الحكومة الأميركية.

يشار إلى أن الولايات المتحدة تعد أكبر سوق لتويوتا حيث تزيد مبيعاتها عن سوقها المحلية في اليابان.

وفي مطلع الشهر الجاري فرضت اليابان عقوبات على إيران استجابة لقرار مجلس الأمن الدولي الصادر في يونيو/حزيران الماضي بسبب ملفها النووي.

وحددت طوكيو أربعين منظمة وشخصية واحدة على قائمة الذين ينبغي تجميد أرصدتهم المالية. 

وكانت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وكندا وأستراليا قد فرضت عقوبات أحادية على إيران إلى جانب تلك المستندة إلى قرار مجلس الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة