أوروبا تصعد النزاع مع الصين بشأن المنسوجات   
الثلاثاء 1426/4/16 هـ - الموافق 24/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:25 (مكة المكرمة)، 8:25 (غرينتش)
اقترب الاتحاد الأوروبي أكثر من تصعيد نزاعه التجاري مع الصين بشأن صادراتها من المنسوجات، مع اقتراح لجنة خاصة إجراء مشاورات ثنائية قد تمهد الطريق أمام إجراءات ضد الصادرات الصينية.
 
وأيدت لجنة الاتحاد الأوروبي الخاصة بالمنسوجات مثل هذه المشاورات التي قد تؤدي في النهاية إلى اتخاذ إجراءات تجارية دولية ضد تدفق المنسوجات الصينية التي تهدد هذه الصناعة في أوروبا.
 
وسيعقد المفوض التجاري للمجموعة الأوروبية بيتر ماندلسون مفاوضات اليوم الثلاثاء مع مفاوض المنسوجات الصيني غوا هوتشينغ. وقال ماندلسون إنه يريد أن يتوصل إلى اتفاقية مرضية للطرفين مع الصين.
 
وكانت الصين أعلنت الجمعة الماضية وضع بعض القيود على صادراتها من المنسوجات في تنازل من جانبها للتخفيف من حدة النزاع مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بشأن تجارة المنسوجات.
 
وطبقا لشروط قبول منظمة التجارة العالمية لعضوية الصين, فإنه من حق دولة ما إجراء مفاوضات ثنائية مع الصين بشأن صادراتها من المنسوجات في حال تقديم شكوى توضح الضرر من تدفق المنسوجات الصينية.
 
وفي هذه الحال فإنه يتعين على الصين خفض صادراتها من المنسوجات إلى تلك الدولة بنسبة 7.5% عن مستوى أخر 12 أو 14 شهر.
 
وحذر ماندلسون أنه في حال عدم احترام الصين لهذا الشرط فإن الاتحاد الأوروبي له الحق في تحديد كمية معينة من الواردات الصينية، إلا أنه أعرب عن الأمل في ألا يصل الأمر إلى اتخاذ مثل هذا الإجراء.
 
وأكد وجود الحاجة لكبح جماح الصادرات الصينية من أجل إعطاء مهلة للمنتجين الأوروبيين لالتقاط أنفاسهم، لكنه نفى وجود نية للعودة إلى النظام القديم للحصص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة