المركزي الأوروبي وبنك إنجلترا يثبتان أسعار الفائدة   
الخميس 1422/12/23 هـ - الموافق 7/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبقى البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة دون تغيير في قرار توقعه الاقتصاديون وسط بوادر متنامية على انتعاش اقتصاد منطقة اليورو. وقد اتخذت بريطانيا قرارا مشابها برغم بوادر مشجعة على أن اقتصادها يسير في طريق الانتعاش.

وقال البنك المركزي الأوروبي إن سعر الفائدة على عمليات إعادة التمويل سيظل دون تغيير على 3.25% متفقا بذلك مع توقعات معظم المحللين الذي رجحوا بقاء أسعار الفائدة دون تغيير لعدة أشهر. ويتوقع أغلب الاقتصاديين أن يرفع البنك أسعار الفائدة قرب نهاية العام الجاري.

ولم يذكر البنك أي تعليقات أخرى بشأن القرار لكن رئيسه فيم دويسنبرف سيلقي بيانا ويرد على أسئلة الصحفيين في وقت لاحق من اليوم. وترك البنك أيضا سعر الإقراض الحدي وسعر الإيداع دون تغيير على 4.25 و2.25% على الترتيب.

وتبددت الآمال في تخفيف السياسة الائتمانية الأوروبية للمرة الأولى منذ خفض البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة نصف نقطة مئوية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد أن اتضح أن اقتصاد منطقة اليورو قد ينتعش دون أي قرارات من هذا النوع.

بريطانيا تثبت الأسعار
وقد أعلن بنك إنجلترا المركزي أن لجنة السياسات النقدية قررت إبقاء سعر الفائدة الرئيسي على القروض عند 4% دون تغيير للشهر الرابع على التوالي رغم بوادر على أن الاقتصاد البريطاني ثاني أكبر اقتصاد في أوروبا في طريقه إلى الانتعاش.

وقد توقع الاقتصاديون في لندن قرار تثبيت سعر الفائدة على اتفاقات إعادة شراء الأوراق المالية على أدنى مستوياته منذ 38 عاما رغم أن أغلبهم يعتقدون الآن أن أسعار الفائدة بلغت أدنى مستوياتها وستتجه للارتفاع في وقت لاحق من هذا العام مع تسارع وتيرة الانتعاش الاقتصادي.

وكانت لجنة السياسات النقدية خفضت أسعار الفائدة البريطانية سبع مرات في العام الماضي لتواكب قرارات بنوك مركزية كبرى أخرى في محاولة للحد من الآثار السلبية للتباطؤ الاقتصادي العالمي.

وسجل الاقتصاد البريطاني أداء أفضل من غيره خلال الركود العالمي رغم الكساد الشديد الذي شهده قطاع الصناعات التحويلية. وتتمتع بريطانيا حاليا بأفضل توقعات اقتصادية بين أعضاء مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة