طيارو لبنان يؤخرون رحلات الجمعة والسبت   
الأربعاء 27/4/1422 هـ - الموافق 18/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن الطيارون اللبنانييون اليوم أنهم سيؤخرون لمدة ساعتين إقلاع جميع رحلات شركة طيران "الشرق الأوسط" احتجاجا على تمسك إدارة الشركة بشروط العمل الجديدة التي طرحتها في وقت سابق، وهي الشروط التي يرفضها الطيارون.

وجاء في بيان أصدره المجلس التنفيذي لنقابة الطيارين أنه قرر "تأخير إقلاع سائر رحلات الشركة من مطار بيروت الدولي لمدة ساعتين، وذلك في الفترة الزمنية الممتدة من الساعة السادسة من صباح الجمعة وحتى السادسة من صباح السبت" المقبلين.

وعزا البيان القرار إلى إصرار إدارة الشركة "على تطبيق أحكام تتضمن شروط عمل جديدة على الطيارين مخالفة للاتفاقات والأنظمة وشروط العمل المعمول بها منذ سنوات عديدة، وللضغط على الطيارين وممارسة الإكراه المهني دون مراعاة حتى لأوضاعهم الصحية الطارئة".

وقد بدأت الشركة التي تمتلكها الدولة بالكامل تقريبا الشهر الماضي خطة لإعادة هيكلة إدراتها تمهيدا لخصخصتها في ضوء بيانات تقدر أن الخسائر السنوية للشركة يقرب من 50 مليون دولار. وبموجب الخطة المذكورة تم تسريح 1200 عامل وإحالة 250 آخرين للتقاعد المبكر بهدف خفض قوة عمل الشركة البالغة حاليا 4500 عامل.

وتأتي عملية خصخصة الشركة في إطار حملة تقوم بها الحكومة لخصخصة العديد من مؤسسات القطاع العام، في محاولة للسيطرة على الدين العام المتفاقم الذي يقدر بنحو 42 مليار دولار وتستهلك خدمته 43% من موازنة الدولة.

يذكر أن لدى شركة طيران الشرق الأوسط أسطولا مؤلفا من ثماني طائرات مستأجرة يسيرها أكثر من 150 طيارا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة