طوكيو وطهران تتفاوضان على مشروع نفطي ضخم   
الأربعاء 1424/9/5 هـ - الموافق 29/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت الحكومة اليابانية اليوم الأربعاء إن كبار موظفي وزارة الخارجية في اليابان وإيران سيجتمعون لمدة يومين في طهران لمناقشة مشروع نفطي بمليارات الدولارات وسط معارضة قوية من واشنطن.

وأوضحت وزارة الخارجية اليابانية أن الوفد الياباني للاجتماعات سيكون برئاسة نائب وزير الخارجية هيتوشي تاناكا وستبدأ هذه الاجتماعات بين الجانبين يوم السبت المقبل.

ويتضمن جدول أعمال الاجتماع مفاوضات بين البلدين على تطوير حقل آزادغان النفطي الإيراني الذي يقع في الجنوب الغربي من البلاد.

وقد اتفق الجانبان في عام 2000 على البدء بمحادثات لتطوير حقل آزادغان لكن مسؤولين إيرانيين حذروا من أن الامتياز الممنوح لكونسورتيوم ياباني قد استنفد في نهاية شهر يونيو/ حزيران الماضي وعليه فإنه يمكن الاستعانة بشركات أخرى.

ويعتبر حقل آزادغان أكثر الحقول النفطية الإيرانية أهمية حيث تقدر احتياطياته بـ26 مليار برميل نفط.

وتحاول واشنطن إقناع اليابان بإلغاء استثمارها للمشروع الإيراني على خلفية برنامج طهران النووي. وقالت اليابان إنها تنسق مع الولايات المتحدة بشأن موضوع استثمار الحقل النفطي في إيران وقضايا أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة