أسواق طوكيو تتراجع بعد اختطاف يابانيين بالعراق   
الجمعة 1425/2/19 هـ - الموافق 9/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شركة الخطوط الجوية اليابانية الأكثر تضررا مع تراجع الين عن أعلى مستوياته (أرشيف-رويترز)

هبطت الأسهم اليابانية والين اليوم الجمعة من أعلى مستوياتها منذ 32 شهرا بعد أن زاد إعلان اختطاف رهائن يابانيين في العراق من المخاوف المتعلقة بالأمن العالمي وعدم التيقن بشأن التداعيات السياسية المحتملة مما أثار موجات بيع.

وعزز من مخاوف المتعاملين في البورصة تحميل المعارضة اليابانية رئيس وزراء اليابان جونيشيرو كويزمي المسؤولية ودعوتها لإنهاء أخطر مهمة عسكرية تقوم بها اليابان منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وتضررت شركة الخطوط الجوية اليابانية أكبر شركة طيران في البلاد بشكل أكبر وسط توقعات بأن تحد أزمة الرهائن من الطلب على خدماتها.

وعمد المستثمرون كذلك إلى التخلي عن الأسهم لتصفية مراكزهم قبيل عطلة عيد القيامة مع غياب العديد من كبار المستثمرين من الولايات المتحدة وأوروبا بسبب العطلة.

وتراجع مؤشر نيكي القياسي المكون من أسهم 225 شركة عند الإغلاق منخفضا 1.61% مسجلا 11897.51 نقطة وتراجع مؤشر توبكس الأشمل 1.57% إلى 1190.89 نقطة.

كما استقر الين أمام الدولار بعد خسائره المبكرة التي أثارتها المخاوف الأمنية على اليابانيين في العراق حيث قفز الدولار إلى 106.78 ينات بعد أنباء الاختطاف.

وناشدت أسر الرهائن اليابانيين الثلاثة الذين يحتجزهم مقاومون عراقيون حكومة طوكيو لإنقاذهم داعية الحكومة إلى سحب قواتها من العراق.

وتعالت الأصوات المطالبة بسحب القوات اليابانية من العراق حيث يقول بعض المحللين إن إساءة التعامل مع الأزمة الراهنة يمكن أن يؤدي إلى سقوط الحكومة وهو ما يثير قلق الأسواق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة