إيران تعتمد اليورو بدل الدولار لمبادلاتها وأرصدتها بالخارج   
الثلاثاء 1427/11/29 هـ - الموافق 19/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)
قررت الحكومة الإيرانية اعتماد اليورو بدل الدولار في مبادلاتها وأرصدتها الخارجية.
 
وأعلن المتحدث باسم الحكومة الإيرانية غلام حسين إلهام أن المصادر من الخارج والعائدات النفطية ستحسب باليورو وسيتم تقاضيها باليورو من أجل وضع حد  للاعتماد على الدولار.
 
وأوضح أن إيران ستطبق هذا التغيير أيضا على كل ما يتعلق بالأرصدة الإيرانية في الخارج، بدون أن يحدد طبيعة "المصادر من الخارج" التي يمكن أن تشمل عائدات التصدير ومصادر التمويل الدولي.
 
وقال المتحدث إن الحكومة أمرت المصرف المركزي باعتماد اليورو بدل الدولار للحد من المشكلات التي تواجهها الهيئات التنفيذية في المبادلات التجارية لفتح رسائل اعتماد. وهو يشير ضمنا بذلك إلى الصعوبات المتزايدة التي تلاقيها الهيئات الإيرانية من أجل إبرام عقود في الخارج نتيجة الضغوط الأميركية على المصارف لمنعها من التعامل مع زبائن إيرانيين.
 
وقال إلهام إن العمل يجري على تغيير قاعدة احتساب الموازنة التي كانت تعتمد الدولار للمداخيل بالعملات الأجنبية.
 
وتعلن إيران هذه الخطوة على خلفية تزايد الضغوط الأميركية من أجل فرض عقوبات دولية على إيران بشأن نشاطاتها النووية موضع الجدل.
 
وتمثل الصادرات النفطية 80% من موارد العملات الأجنبية في إيران.
وارتفع احتياطي إيران من العملات الصعبة إلى 81 مليار دولار في 2006 من 50 مليار دولار في 2005  و12 مليار دولار عام 1996.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة