أوروبا تقبل مسودة إعلان مؤتمر الدوحة التجاري   
الأربعاء 1422/8/28 هـ - الموافق 14/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

باسكال لامي (أرشيف)
أعلن المفاوض الأوروبي باسكال لامي أن دول الاتحاد الأوروبي الخمس عشرة أعطته الضوء الأخضر للموافقة على مسودة إعلان بشأن جولة جديدة من مفاوضات تحرير التجارة العالمية بعد حصول الاتحاد على تنازلات جوهرية متصلة بالزراعة.

ولا تزيل الموافقة الأوروبية هذه سوى نصف العقبات التي تعوق المسودة، إذ يتعين إقرارها بإجماع موافقة أعضاء المنظمة كافة. ولايزال لدى الهند وجمهورية الدومينيكان تحفظات بشأن الاتفاق ولكن الدبلوماسيين أبدوا تفاؤلا حذرا بألا تحول هذه التحفظات دون إقرار الاتفاق في وقت لاحق من اليوم.

وقال لامي "لقد أذن لي مجلس وزراء الاتحاد الأوروبي بصفتي مفاوضا أن أقول نعم لمشروع الاتفاق على إطلاق دورة جديدة من مفاوضات التجارة المتعددة الأطراف" التي تمثل الهدف الأسمى لمؤتمر منظمة التجارة العالمية الذي يختتم اليوم في الدوحة.

يذكر أن مشروع الاتفاق الذي انتهى إعداده في وقت متأخر من الللية الماضي بعد مفاوضات شاقة خصوصا بشأن الملف الزراعي يقدم ثلاثة تنازلات مهمة لأوروبا وخصوصا لفرنسا يتعلق أحدها بالزراعة.

وكانت مطالب الأوروبيين تتركز بشكل خاص على إعادة صياغة النص الذي يقترح إزالة الدعم الحكومي الذي يقدم للمزارعين الأوروبيين بشكل تدريجي. وقد تم التوصل إلى صيغة تسوية دون تحديد برنامج زمني لإلغاء هذا الدعم.

وقد وصف المدير العام لمنظمة التجارة العالمية مايك مور المسودة بأنها تشكل أساسا راسخا لإطلاق الجولة الجديدة المنتظرة. وقال للصحفيين في اليوم السادس من المؤتمر الذي كان مقررا اختتام أعماله أمس إن كل الدول قدمت "تضحيات كبيرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة