بولسون: ربط العملات الخليجية بالدولار ليس سبب التضخم   
الأحد 1429/5/27 هـ - الموافق 1/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:40 (مكة المكرمة)، 19:40 (غرينتش)

بولسون يدعو الدول الخليجية إلى الاستثمار في بلاده (رويترز)

نفى وزير الخزانة الأميركي هنري بولسون أن يكون ربط عملات دول الخليج العربية بالدولار هو السبب وراء ارتفاع معدلات التضخم,  لكنه أكد في الوقت نفسه أن أي قرار بشأن الربط يعود للحكومات المعنية.

 

وأضاف بولسون أثناء زيارة للدوحة ضمن جولة في المنطقة "لم يقل أحد لي إن الربط يسبب مشكلة، انظروا إلى الكويت فقد فكت ربطها بالدولار واستعاضت بسلة من العملات لكنها تعاني من مشكلة التضخم نفسها".

 

وأوضح بولسون أن السبب في ارتفاع معدل التضخم هو ارتفاع أسعار المواد الغذائية وارتفاع أسعار مواد البناء, مشيرا إلى أن الربط بالدولار أفاد المنطقة لوقت طويل.

 

وكرر بولسون ما قاله مسؤولون سعوديون من أن القرارات النقدية هي قرارات سيادية, لكنه أشار إلى أنه لا يمكنه استبعاد أي تحركات من جانب دول الخليج  للتخلي عن ربط أسعار صرف عملاتها بالدولار.

 

وأضاف "أرى المنطقة في ازدهار، لكنني أرى أيضا تضخما نقديا واضحا يمثل مشكلة على صناع القرار التركيز عليها".

 

وقال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف السبت عقب اجتماع مع بولسون إن بلاده لا تعتزم فك ربط عملتها بالدولار.

 

أسعار النفط

وذكرت تقارير أن بولسون يزور المنطقة لإبلاغ المسؤولين بأن ارتفاع أسعار النفط تضع ضغوطا على الاقتصاد العالمي وأنه يحث دول المنطقة لفتح أسواقها للاستثمارات التي تستطيع زيادة عمليات التنقيب والإنتاج.

 

وفي الدوحة قال بولسون "لا يوجد حل سريع" لمسألة ارتفاع أسعار النفط لأن القضية لا تتعلق بعوامل العرض والطلب, موضحا أن الطلب العالمي لا يزال قويا لكن الطاقة الإنتاجية في العالم لم تشهد نموا جديدا. وأضاف "إنني لا أجد إجابات كثيرة على المدى القصير".

 

استثمارات خليجية

ودعا الوزير الأميركي الدول الخليجية إلى الاستثمار في بلاده. وقال إن الاستثمارات الخارجية المباشرة هي أفضل ما يمكن تقديمه للاقتصاد الأميركي.

 

وأشار بولسون إلى أن الاستثمارات من المنطقة زادت في الولايات المتحدة بنسبة 100% في السنتين الماضيتين.

 

عزلة إيران

وانتقد بولسون إيران قائلا "إن إيران بممارساتها تعزل نفسها عن النظام المصرفي الدولي وعن البنوك الاستثمارية وعن عالم الأعمال".

 

وأضاف أن لديه من الدلائل ما يثبت أن كثيرا من البنوك لم تعد تتعامل مع إيران, موضحا أن هذه إشارة قوية لإيران مفادها "إن أردتم أن تظلوا دولة مارقة فهذا  قراركم".

 

وتوجه بولسون إلى الإيرانيين بالقول "إذا أردتم أن تكونوا جزءا من النظام  المصرفي المشروع وجزءا من المجتمع الدولي فلا تعزلوا أنفسكم من خلال ممارساتكم".

 

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي فرض عقوبات مالية على إيران, لا سيما على عدد من مصارفها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة